الطاقة- الغاز

هولندا تأمر شركاتها بالكف عن استخراج الغاز في حقل "غروننغن" المعرض للهزات

طلبت حكومة هولندا من أكثر من 200 من كبرى شركات البلاد بالتوقف عن استخراج الغاز من حقول منطقة غروننغن الشمالية المعرضة للهزات، وفق ما أكد وزير الاقتصاد ايريك فيبس الثلاثاء.
وتسلمت الشركات رسائل نشرت في وقت متأخر الاثنين أبلغتها انه يتعين عليها الانتقال بحلول 2022 الى مصادر الطاقة المستدامة او استخراج الغاز من حقول أخرى.
وقال الوزير فيبس ان الحكومة تريد "ان تتوقف الشركات الكبرى عن استهلاك الغاز ذي قدرة الاحتراق المتدنية وأن لا تعود اي شركة كبيرة تستخدم غاز غروننغن بحلول 2022".
وأضاف ان "التقليص التدريجي لاستهلاك غاز غروننغن لا بد منه".
وجهت الرسائل الى الشركات بعد تضرر أكثر من 900 منزل في بداية السنة عندما ضرب زلزال بقوة 3,4 درجات المنطقة.
وتسعى الحكومة الى وقف استخراج الغاز من غروننغن علما أنه اكبر حقل غاز في اوروبا، وحض الشركات على استخدام الغاز ذي قدرة الاحتراق المرتفعة المستورد بصورة رئيسية من الخارج.
تعمل شركة "نام" المملوكة مناصفة بين شل واكسون موبيل والمسؤولة عن استخراج الغاز من حقل غروننغن منذ 1963، لكن المنطقة تتعرض لهزات أرضية خفيفة تنسب الى الجيوب الهوائية الهائلة المتكونة تحت الأرض نتيجة هذه العمليات.
وعززت الهزة الأرضية الأخيرة، وفق وزير الاقتصاد، رغبة الحكومة في تقليص الطلب بسرعة على غاز غروننغن، في حين أيدت محكمة استئناف الثلاثاء قرارا صادرا العام 2015 يفرض على مجموعة "نام" تعويض مالكي المنازل بسبب تراجع أسعار تلك المتضررة وعددها 180 الفا، وفق وكالة الانباء الهولندية.
قلصت هولندا في السنوات الأخيرة انتاج الغاز من حقل غروننغن على مراحل من 53,9 مليار متر مكعب في 2013 الى 21,6 مليار متر مكعب في نيسان/ابريل 2017.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- الغاز