الطاقة- النفط

تضاعف حجم البقعة النفطية في سواحل الصين 3 مرات خلال 4 أيام

أفادت إدارة المحيطات الصينية أمس، أن رقعة التسرب النفطي على سطح المياه حول ناقلة النفط الإيرانية المنكوبة في بحر الصين الشرقي زادت بمقدار ثلاثة أضعاف خلال الأيام القليلة الماضية.
وكانت السلطات قد عثرت أمس الأول على ثلاث رقع نفطية على مساحة 332 كيلو مترا مربعا. وكان التسرب النفطي يغطي مساحة 101 كيلو متر مربع فقط الأربعاء الماضي بحسب "الألمانية".
وتتزايد رقعة التسرب النفطي باستمرار منذ أن غرقت الناقلة سانتشي عقب اندلاع النيران بها وانفجارها في 14 كانون الثاني (يناير) الجاري.
وكانت الناقلة تحمل نحو 136 ألف طن من النفط عندما اصطدمت بسفينة شحن من هونج كونج في السادس من الشهر الجاري، على بعد نحو 300 كيلومتر شرق شنجهاي.
وأكدت السلطات الإيرانية مقتل طاقم عمل الناقلة المؤلف من 32 شخصا، بينهم 30 إيرانيا واثنان من بنجلادش. وتم انتشال ثلاث جثث.
وقد حذر خبراء البيئة بالصين من احتمالية اندلاع كارثة بيئية، حيث يعرض التسرب النفطي الحياة البحرية للخطر، وربما حياة المواطنين من خلال استهلاك الأطعمة البحرية الملوثة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- النفط