عقارات- محلية

رسوم الأراضي البيضاء تدفع الملاك إلى تطوير 3 ملايين متر في الرياض

علمت "الاقتصادية" من مصادر مطلعة أن برنامج رسوم الأراضي البيضاء أسهم في تطوير نحو ثلاثة ملايين متر مربع في مدينة الرياض.
وفيما لم تفصح المصادر عن عدد الأراضي المطورة في حاضرة الشرقية وجدة، إلا أنها أكدت أن الوزارة ستعمل على إصدار الرسوم للسنة الثانية في مدينة الرياض بعد 56 يوما، وحاضرة الشرقية بعد 88 يوما، في حين ستصدر فواتير جدة بعد 106 أيام.
ودعت وزارة الإسكان ملاك الأراضي البيضاء الخاضعة للرسوم إلى المبادرة بإتمام تطوير أراضيهم قبل إصدار الرسوم للسنة الثانية،
وكانت وزارة الإسكان قد ذكرت أن عدد أوامر السداد التي أصدرتها بلغت نحو 1500 أمر سداد رسم على أرض بيضاء، بمساحة تجاوزت 400 مليون متر مربع داخل النطاق العمراني المحدد من قبل الوزارة في كل من الرياض وجدة وحاضرة الدمام.
وبحسب اللائحة التنفيذية، فإن الوزارة تقوم بشكل دوري بإجراء مراجعة للوضع في أي مدينة؛ لتقرير تطبيق الرسم على الأراضي فيها، أو لتعليق التطبيق، أو لتجاوز مرحلة معينة والانتقال إلى أي من المراحل التالية في المدينة نفسها، وذلك وفق المادة "السادسة" من اللائحة، في إشارة إلى أن الوزارة تستعد خلال الأشهر المقبلة لتقييم المرحلة الأولى من برنامج الرسوم، ومدى تحقيقه الأهداف الثلاثة المتمثلة في زيادة المعروض من الأراضي المطورة بما يحقق التوازن بين العرض والطلب، وتوفير الأراضي السكنية بأسعار مناسبة، وحماية المنافسة العادلة ومكافحة الممارسات الاحتكارية.
وبينت اللائحة التنفيذية لنظام رسوم الأراضي البيضاء، أن المرحلة الثانية تتمثل في "الأراضي المطورة العائدة لمالك واحد في مخطط واحد، ما دام مجموع مساحتها يزيد على عشرة آلاف متر مربع"، أي أن طريقة احتساب مساحات الأراضي البيضاء تختلف كليا عن طريقة احتسابها في المرحلة الأولى المتمثلة في عشرة آلاف متر مربع على جميع النطاق المحدد، في حين تتمثل المرحلة الثانية في احتساب عشرة آلاف متر مربع في المخطط الواحد وليس النطاق العمراني المحدد في المدينة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من عقارات- محلية