أخبار اقتصادية- محلية

منع دخول أجهزة تقليل فاتورة الكهرباء لمخالفتها نظام مكافحة الغش التجاري

طالبت وزارة التجارة والاستثمار, مصلحة الجمارك العامة، بمنع دخول أجهزة يزعم مروجوها أنها تقلل فاتورة الكهرباء أو تخفض استهلاك الطاقة الكهربائية، وذلك لما تسببه تلك الادعاءات من تضليل وخداع للمستهلك ومخالفة لنظام مكافحة الغش التجاري. وأبلغت الوزارة, "الجمارك" أن الاختبارات الفنية أثبتت عدم فاعلية هذه الأجهزة في تخفيض استهلاك الطاقة الكهربائية أو تحسين معامل القدرة.
من جهتها، أبلغت مصلحة الجمارك العامة، المعنيين بمنع دخول أو خروج أو عبور البضائع الممنوعة أو المخالفة، والمقيدة إلا بموجب موافقة صادرة عن جهات الاختصاص في الدولة, وذلك بحسب نظام قانون الجمارك الموحد لدول مجلس التعاون الخليجي.
ويحظر القانون على السفن التي تقل حمولتها الاستيعابية عن 200 طن بحري أن تدخل أو تتنقل ضمن النطاق الجمركي البحري وهي محملة بالبضائع المقيدة أو الممنوع استيرادها أو الخاضعة لفئات رسوم عالية في التعرفة الجمركية، إلا في الظروف الناشئة عن طوارئ بحرية أو بسبب قوة قاهرة, وعلى الربان في هذه الحالة أن يقوم بإشعار أقرب دائرة جمركية أو مركز أمنى بذلك من دون إبطاء. ويستثنى من ذلك البضائع المنقولة بين موانئ الدولة التي أنهيت إجراءاتها الجمركية.
كما تحظر على وسائل النقل البحرية التي تدخل الدولة مهما كانت حمولتها الاستيعابية أن ترسو في غير الموانئ المعدة لاستقبالها، إلا في ظرف بحري طارئ أو بسبب قوة قاهرة، وعلى الربان في هذه الحالة أن يقوم بإشعار أقرب دائرة جمركية أو مركز أمني بذلك من دون إبطاء.
إضافة إلى ذلك, يحظر على وسائل النقل البرية دخول الدولة أو الخروج منها في المناطق التي لا توجد فيها دوائر جمركية, وغير ذلك من القوانين.
إلى ذلك، حذرت الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة من أجهزة يدعي البعض قدرتها على خفض استهلاك الكهرباء.
وقالت في بيان أمس "إشارةً إلى ما يتم تداوله أخيراً بشكل لافت للنظر في شبكات التواصل الاجتماعي المحلية حول قدرة بعض الأجهزة الكهربائية على توفير استهلاك الكهرباء بمعدلات عالية قد تصل إلى 40 في المائة، فإن الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة تود التأكيد على أن تلك الأجهزة لا تعدو عن كونها دوائر كهربائية بسيطة، وليس لها أي تأثير إيجابي في استهلاك الكهرباء، حيث قام مركز الأبحاث والدراسات بالهيئة بالتعاون مع الإدارات ذاتِ العلاقة بإجراء دراسة لمعرفة طبيعة عمل تلك الأجهزة والتثبت بشكل علمي من مدى فاعليتها في توفير الطاقة".
وأضافت "قد اقتصرت تلك الدراسة على نوعية محددة من هذه الأجهزة " Plug-in devices " وهي التي توصل مباشرة بمخرج الطاقة في المنزل" الأفياش"، وخلصت نتائج الدراسة إلى أن هذه النوعية من الأجهزة لا تعمل على توفير الطاقة الكهربائية وليس لها أي أثر إيجابي ملموس، وأن ما يدعيه مصنعو أو مسوقو هذه النوعية من الأجهزة غير صحيح، وقد يصل إلى مستوى الغش والتدليس على المستهلك".
ودعت هيئة المواصفات السعودية المستهلكين إلى عدم الانسياق وراء الدعاية غير الموثقة علمياً واستغلال حرص المستهلك على تقليل فاتورة استهلاك الكهرباء للترويج لمثل هذه الأجهزة.
وأكدت الهيئة أهمية تبني الممارسات المستدامة لتخفيض تكلفة الفاتورة من خلال ترشيد الاستهلاك واقتناء المنتجات المطابقة للمواصفات القياسية ذات الكفاءة العالية، والاهتمام بالصيانة الدورية لسخانات المياه والمكيفات وضبطها على درجة حرارة 24 درجة مئوية، وغير ذلك من وسائل ترشيد استهلاك الكهرباء.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية