الرياضة

إلى المالك .. التوفيق برواتب «العمال»

كشفت المصادر أن الخماسي النصراوي يحيى الشهري، محمد السهلاوي، حسام غالي، إبراهيم غالب، وأحمد الفريدي، أكدوا لسلمان المالك رئيس نادي النصر المكلف في أول اجتماع مصارحة بعد تعيينه البارحة الأولى، أنه إذا أردت التوفيق في الفترة المقبلة يجب أن يكون أول مهمة لك هي سداد مستحقات العاملين والعمال المتأخرة في النادي، وقد يكونون هم السبب في عدم التوفيق الذي لازم النادي الفترة الماضية.
ورد المالك على مطالبة الخماسي بقوله "طلبت مسيرات العاملين في النادي وحصر رواتبهم المتأخرة، لكي يتم سدادها خلال الأيام القليلة المقبلة".
يُذكر أن جميع العاملين في النادي لم يتسلموا مستحقاتهم لمدة وصلت إلى أكثر من عشرة أشهر.
وكان المالك قد عقد عدة اجتماعات أمس في أول ظهور في النادي مع اللاعبين الذين طالبهم ببذل مزيد من العطاء خلال الفترة المقبلة، وأبلغهم أن من له مستحقات سابقة فسيتسلمها قريبا، كما عقد اجتماعا مغلقا مع المدرب الأرجنتيني جوستافو لمعرفة حاجته إلى العناصر الأجنبية والمحلية.
وأكد المالك بعد الانتهاء من اجتماعاته، أن مجلس إدارته الجديد سيكون نوعيا، وقال: "لن تطرح الأسماء إلا بعد تفكير وتمعن واستشارة، وبعدها سيتم الإعلان عن مجلس الإدارة الجديد"، مشيرا إلى أن لديه حملا كبيرا عكس ما كان عليه في السابق عندما كان يزور النادي كعضو شرف، وقال "كنت لا أهتم بالتفاصيل، أما اليوم فالحمل كبير، وسأعمل بكل ما أستطيع لعودة النصر إلى الواجهة وهو أمر ليس بالسهل".
وختم "أشكر الأمير فيصل بن تركي الرئيس السابق الذي بذل الغالي والنفيس في السنوات الماضية، والذي قدمه لا ينكره عاقل، وأقول له كفيت ووفيت، وسيستمر بإذن الله داعما، وأتمنى من كل قامة نصراوية أن يقفوا مع النصر".
ميدانيا، عاد اللاعبون إلى التدريبات أمس بعد ثلاثة أيام إجازة، حيث ركز جوستافو على الجوانب اللياقية التي اشتملت على تمارين تقوية وإطالة باستخدام عدد من الأجهزة وجري حول الملعب بسرعات متدرجة.
وسيدخل الفريق اليوم معسكرا داخليا لمدة يوم واحد، يجري من خلاله تمرينا صباحيا ومسائيا قبل لقاء الزلفي بعد غد ضمن الدور الـ32 من كأس الملك.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الرياضة