الناس

مثقفو بريطانيا يخشون خسارة المواهب بعد الخروج من الاتحاد الأوروبي

كشف استطلاع بريطاني نشرت نتائجه أمس، عن مخاوف شخصيات فنية وثقافية بريطانية رائدة من فقدان المواهب، في حال فرضت الحكومة قيودا على حرية التنقل لمواطني الاتحاد الأوروبي، بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.
وأوضح الاستطلاع الذي أجرته منظمة "جلوبال فيوتشر" وشمل 50 شخصية مؤثرة في الصناعات الإبداعية ببريطانيا، أن أغلب المشاركين اتفقوا على أن الحفاظ على حرية التنقل بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، يعتبر أكثر أهمية لتأمين النمو والحيوية في المستقبل، وأكثر حتى من التمويل الحكومي للفنون أو تأمين التجارة والاستثمار.
ورأى 46 من بين 50 شاركوا في الاستطلاع، أن الخروج الصعب من الاتحاد الأوروبي، الذي سيترتب عليه ترك بريطانيا السوق الأوروبية الموحدة والاتحاد الجمركي، الذي سينهي حرية الحركة سيكون له أثر سلبي أو مدمر على القطاع الاقتصادي، بقيمة تقدر بـ 117 مليار دولار سنويا.
ونقل الاستطلاع عن بول روزباي، المدير الفني لمسرح الشباب الوطني القول: "إن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يعتبر عملا واضحا لإلحاق الأذى بالذات، وهو يشوه نمونا المستقبلي وتخطيطنا الإبداعي".
فيما يرى المنتج والملحن، نيتين ساوني، إن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي يعد كارثة كاملة منذ بدايتها وحتى الآن.
وأفاد بأن التأثير على الفنون سيكون مدمرا، حيث إنه سيقيد حرية حركة الفنانين في أنحاء أوروبا، وسيؤثر سلبا بشكل كبير على تصور المملكة المتحدة كمركز متعدد الثقافات للإبداع وحرية التعبير.
يشار إلى أن "جلوبال فيوتشر" هي منظمة بحثية مؤيدة للهجرة، تدافع عن بريطانيا كي تكون دولة نابضة بالحياة ومنفتحة، تتفاعل مع العالم.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الناس