اتصالات وتقنية

"آبل" تعتذر عن تعمد إبطاء إصدارات "آي فون" القديمة

اعتذرت شركة آبل، عملاق التكنولوجيا لعملائها إثر تعرضها لانتقادات شديدة حين اعترفت بأنها تعمدت إبطاء بعض الإصدارت القديمة من هواتف "آي فون". وقالت الشركة التي تتخذ من سان فرانسيسكو مقرا لها في بيان لها يوم الخميس: "نعرف أن بعضكم يشعر بان أبل قد خذلته. ونحن نعتذر". وأضاف البيان أن شركة آبل ستعالج مخاوف العملاء وتحاول استعادة ثقتهم من خلال اتخاذ عدة خطوات. وأعلنت آبل أنه اعتبارا من أواخر كانون ثان/ يناير المقبل إلى كانون أول/ ديسمبر 2018، سيتم تخفيض سعر استبدال بطاريات "آي فون" التي هي خارج الضمان بمقدار 50 دولارا (من 79 دولارا إلى 29 دولارا) بالنسبة لهواتف آي فون 6 والإصدارات الأحدث. وستقوم الشركة أيضا بزيادة الشفافية مع تحديث جديد للبرامج يتضمن خصائص تسمح للمستخدم بمعرفة ما إذا كانت البطارية تؤثر على أداء الهاتف، بحسب آبل. وتأكدت مخاوف العملاء في وقت سابق من هذا الشهر عندما اعترفت آبل بأنها تبطئ بعض إصدارات آي فون لمعالجة البطاريات القديمة. وكان العملاء يشتبهون في أن هذا الإبطاء هو وسيلة لإجبارهم على شراء إصدارات أحدث، لكن الشركة قالت إنها قامت بذلك لإطالة عمر البطاريات. وقالت آبل إن مزيدا من التفاصيل حول استبدال البطارية المخفضة وخصائص الشفافية الجديدة "سيتم توفيرها قريبا" على موقع الشركة على الانترنت.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من اتصالات وتقنية