الطاقة- النفط

النفط قرب أعلى مستوي منذ منتصف 2015 بفعل بيانات قوية وتوقعات إيجابية

زادت أسعار النفط اليوم بدعم بيانات قوية من الصين أكبر مستورد للخام في العالم في ظل نشاط تداول هزيل قبيل عطلة نهاية العام.
ومع الاتجاه صوب 2018، يقول متعاملون إن أوضاع السوق تشير إلى تقلص الفجوة بين العرض والطلب نسبيا بسبب تخفيضات الإمدادات الحالية التي تقودها منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وكذلك روسيا أكبر منتج للخام في العالم.
وبحلول الساعة 0744 بتوقيت جرينتش، ارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 18 سنتا أو ما يعادل 0.3 في المئة إلى 59.82 دولار للبرميل. وتجاوز الخام الأمريكي 60 دولارا للبرميل في وقت سابق هذا الأسبوع للمرة الأولى منذ يونيو حزيران 2015.
وتلقي خام غرب تكساس الوسيط دعما من تقرير لمعهد البترول الأمريكي أظهر انخفاض مخزونات النفط الخام ستة ملايين برميل إلى 432.8 مليون.
وصعدت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 24 سنتا أو ما يعادل 0.4 في المئة إلى 66.68 دولار للبرميل. وتجاوز برنت 67 دولارا في وقت سابق من الأسبوع الحالي لأول مرة منذ مايو أيار 2015 هذا الأسبوع.
ويقول متعاملون إن ارتفاع الأسعار جاء بعد أن نشرت الصين حصصا استيرادية قوية لعام 2018 مما قد يؤدي إلى بلوغ مشتريات أكبر مستورد للنفط في العالم مستوى قياسيا آخر.
وتتقلص الفجوة بين العرض والطلب بعد تخفيضات الإنتاج التي تقودها أوبك وروسيا التي بدأت قبل عام في يناير كانون الثاني الماضي ومن المقرر أن تستمر حتى نهاية 2018.
ولقيت أسعار الخام دعما أيضا في تعطل إمدادات في ليبيا وبحر الشمال.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- النفط