تقارير و تحليلات

بدعم الإصلاحات .. الإيرادات غير النفطية تنمو 95 % خلال 3 سنوات

حققت السعودية نموا كبيرا في إيراداتها غير النفطية على مر السنوات الثلاث الماضية، بنسبة 95.4 في المائة، إذ وصلت الإيرادات غير النفطية خلال العام الجاري 2017 إلى 256 مليار ريال، مقارنة بإيرادات نهاية 2014 البالغة نحو 131 مليار ريال بفارق 125 مليار ريال، فيما تشير التوقعات إلى إيرادات غير نفطية للعام المقبل 2018 بنحو 291 مليار ريال.
ووفقا لتحليل لوحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية"، فإن معدل نمو الإيرادات غير النفطية للعام الحالي 2017 يعتبر هو الأعلى منذ بداية العقد الحالي، حيث بلغ النمو السنوي 28.6 في المائة، وذلك حسب البيانات التاريخية المتوافرة، في حين كان النمو في الإيرادات غير النفطية للعام السابق عند 19.9 في المائة.
وأسهمت الإصلاحات الاقتصادية التي تعمل عليها السعودية في زيادة معدلات النمو للإيرادات غير النفطية من خلال عدة برامج تنفيذية تم العمل عليها في إطار "رؤية المملكة 2030"، التي تهدف إلى تنويع الاقتصاد وتحقيق النمو والاستقرار المالي.
ومن بين الإصلاحات التي عملت عليها السعودية التي تستهدف تنمية الإيرادات ورفع كفاءة الإنفاق، حيث تم تنفيذ المرحلة الأولى من تصحيح أسعار الطاقة وتعديل بعض من الرسوم التي شملت التأشيرات والمخالفات المرورية في عام 2016، وكذلك تطبيق الضريبة الانتقائية التي عملت السعودية بها منذ حزيران (يونيو) الماضي، وكذلك تطبيق المقابل المالي على الوافدين الذي بدأ منذ تموز (يوليو) الماضي 2017.
وشملت الإيرادات غير النفطية خلال العام الجاري، نحو 97 مليار ريال إيرادات ضريبية، حيث سجلت الإيرادات الضريبية نموا سنويا بنحو 19 في المائة، مقابل 159 مليار ريال إيرادات تحت بند إيرادات أخرى.
وتوقعت وزارة المالية في تقريرها السنوي، أن تحقق الإيرادات غير النفطية نموا للعام المقبل 2018 بنحو 13.7 في المائة وبزيادة تعادل 35 مليار ريال، حيث تتوقع تحقيق إيرادات غير نفطية بنحو 291 مليار ريال منها 142 مليار ريال إيرادات ضريبة شكلت نحو 48.8 في المائة من إجمالي الإيرادات غير النفطية، في حين من المتوقع أن تحقق الإيرادات غير النفطية للعام المقبل نحو 37.2 في المائة من إجمالي الإيرادات.

*وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات