محليات

الاتحاد الدولي للشطرنج يفند أكاذيب قطر.. تم استخراج تأشيرات القطريين والإيرانيين

فند الاتحاد الدولي للشطرنج اليوم الإثنين في بيان مانشرته وسائل الإعلام القطرية حول منع المملكة العربية السعودية للاعبين القطريين من المشاركة في بطولة الملك سلمان العالمية للشطرنج، موكدا أنه تم استخراج تأشيرات المشاركين القطريين والإيرانيين.

 وقال الاتحاد في بيان حول بطولة الملك سلمان العالمية للشطرنج السريع والخاطف، والتي ستُعقد في الفترة ما بين 26 إلى 30 ديسمبر في الرياض: " لقد كان الاتحاد يعملُ بجديةٍ وسريةٍ كاملة لتنظيم وحماية عملية استخراج تأشيرات الدخول لجميع المشاركين في الحدث. ولأول مرة على الأطلاق، تم عقد ترتيبات فريدة من نوعها وخاصة لإصدار تأشيرات دخول لأكثر من ٢٠٠ شخص، بمن فيهم لاعبي من إيران وقطر. وبالرغم من أن عملية استخراج تأشيرات الدخول تقعُ تحديدًا على عاتق سُلطات الهجرة الوطنية لكل بلد، إلا أن الاتحاد الدولي للشطرنج قد أيّدَ وقدم بفعالية تدابير من شأنها أن تجعل العملية تسري بكُلِ يُسرٍ وسهولةٍ، لاسيما مع مُراعاة ضيق الوقت المُتاح لإعداد البطولات".

مؤكدا أنه تم بذل جهود مشتركة مع السعودية، لتأمين تأشيرات الدخول للاعبين المُشاركين من إيران وقطر. وكلُ ما يتم تداولهُ على شبكة الانترنت من منشوراتٍ تقول إن تأشيرات الدخول للاعبين القادمين من إيران وقطر قد تم "رفضُها" يُعد أمرًا خاطئًا وليس من الصحةِ في شيء. وقال إن حقيقة أن اللاعبين الإيرانيين والقطرين قد يُقرروا عدم المُشاركة في البطولة بعد التشاور مع السُلطات الخاصة بهم، ترجع بكل تأكيد للقرار الذي يتخذهُ اللاعبون أنفسهم.  

وأبلغت السعودية الاتحاد الدولي للشطرنج أن تأشيرات اللاعبين القطريين ستُصدَر واقترحت أيضاً أن يلعب اللاعبون القطريون تحت علم الاتحاد الدولي للشطرنج لأسبابٍ أمنية. حيث قام الاتحاد الدولي للشطرنج بحل هذه المسألة في اليوم الذي يليه، وأُبلغ الاتحاد القطري بأن لاعبيه سوف يلعبون تحت علمهم. بالإضافة إلى ذلك، قَبِل الاتحاد الدولي للشطرنج تسجيل اثنين من اللاعبين القطريين كمرشحين عن طريق الاتحاد الدولي للعبة، بالرغم من أنهم لم يستوفوا الحد الأدنى من متطلبات التصنيف. وقد أخذ الاتحاد الدولي للشطرنج هذه المسؤولية الإضافية على عاتقه مع العلم أن ذلك سيخلق عبئاً تنظيمياً إضافياً.

وكما يفهم الجميع بوضوح مما سبق ذكره، يُرحب الاتحاد الدولي للشطرنج والمنظمين السعوديين دائماً بأي مشارك، حيث إن مبدأ الاتحاد الدولي للشطرنج هو أن بطولات الشطرنج العالمية وسيلةٌ لتعزيز السلام وتنمية الصداقة بين جميع الدول. وسوف يلتزم الاتحاد الدولي للشطرنج بهذا المبدأ ويستمر في العمل بهذا النهج.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من محليات