أخبار الشركات- عالمية

عمال "هيونداي موتور" يعلقون العمل في مصنع بكوريا الجنوبية

أعلنت شركة "هيونداي" موتور" أكبر منتج سيارات في كوريا الجنوبية اليوم الثلاثاء تنظيم العمال في أحد المصانع الرئيسية للشركة في كوريا الجنوبية إضرابا عن العمل يوم الجمعة الماضي بسبب الخلاف مع الإدارة حول زيادة إنتاج إحدى السيارات الجديدة.
وقال متحدث باسم الشركة إن العمال من أعضاء النقابات العمالية في أوقفوا العمل تماما في خطي إنتاج في المصنع رقم واحد التابع للشركة في مدينة أولسان 414/ جنوب شرق سول" يوم الجمعة الماضي بعد الفشل في تضييق هوة الخلاف بين العمال والإدارة بشأن زيادة إنتاج السيارة "كونا" متعددة الأغراض ذات التجهيز الرياضي (إس.يو.في).
ونقلت وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية للأنباء عن المتحدث باسم الشركة القول إن "هيونداي والنقابة تجريان محادثات منذ الشهر الماضي بهدف التوصل إلى اتفاق لزيادة عدد ساعات العمل للعمال لمواجهة الطلب المتزايد على السيارة كونا في السوق المحلية وطرح السيارة الجديدة في الأسواق الرئيسية الأخرى في وقت لاحق من العام الحالي".
وبعد الفشل في التوصل إلى اتفاق بشأن زيادة عدد ساعات العمال، بدأت الشركة إنتاج السيارة الجديدة "كونا" على الخط الثاني لتجميع السيارات في المصنع رقم واحد. لكن هذه النقابة عرقت هذه الخطوة على الفور وأعلنت رفضها قرار الإدارة.
ووفقا للعقد الجماعي تحتاج "هيونداي" إلى التوصل لاتفاق مع النقابة العمالية لإنتاج أي سيارة جديدة أو زيادة إنتاج السيارات في مصانعها المحلية.
وقال "هونج جاي جوان" المتحدث باسم النقابة إن الشركة وجهت رسالة إلى النقابة أعلنت فيها اتخاذ قرارها من جانب واحد ودون موافقة النقابة وهو ما اعتبرته النقابة خطوة غير مقبولة.
ودعا "جوان" الشركة إلى الاعتذار عن قرارها الأحادي بشأن إنتاج السيارة "كونا" في الخط الثاني في المصنع رقم واحد، محذرا من أن النقابة قد تدعوا إلى الإضراب في وقت لاحق من العام الحالي، في الوقت الذي من المقرر أن يصوت فيه عمال "هيونداي" على تنظيم إضراب عن العمل إذا فشلت المفاوضات في التوصل إلى اتفاق بشأن زيادة الأجور.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار الشركات- عالمية