ثقافة وفنون

داود الشريان.. لسان الناس وناقل همومهم

جاء تعيين داود الشريان رئيساً تنفيذياً لهيئة الإذاعة والتلفزيون، بعد نحو 40 عاماً من الركض في عالم الصحافة والإعلام، تدرج فيها محرراً وكاتباً ومديراً للتحرير ثم رئيساً، وارتبط اسمه طويلا بمشاركة الناس همومهم وأحزانهم وأفراحهم.
الشريان وعبر برنامجه الإذاعي "الثانية"، والتلفزيوني "الثامنة" كان همه الأول نقل صوت المواطنين حتى لو غضب المسؤول، ولا سيما أنه أول من واجه غياب المسؤولين عن مقابلة استفسارات الناس بوضع كراسي شاغرة تحمل أسماءهم لإحراجهم، وأسهمت هذه الطريقة بحضور عديد من المسؤولين اللذين تفاعلوا مع الجماهير.
دواد الذي قال في أحد لقاءاته المتلفزة إنه يتكلم بلسان الناس وينقل مشاكلهم، عكف خلال أكثر من 900 ساعة تلفزيونية خلال برنامجه "الثامنة" بمناقشة نبض الشارع وشؤون الناس، وناقش مواضيعهم بلهجته "النجدية" البسيطة دون تنميق الكلمات، أحبه الناس لبساطته وجرأته في الطرح.
تخرج الشريان في قسم الإعلام في جامعة الملك سعود وله تاريخ صحافي وقدوة للإعلاميين السعوديين، بدأ حياته الصحافية عام 1976، وعمل في عدد من المطبوعات السعودية محرراً وكاتباً ومديراً للتحرير، وكاتب عمود في عدد من الصحف المحلية، إضافة إلى أنه عمل في تلفزيون دبي لمدة ثلاث سنوات، وقدّم برنامج "واجه الصحافة" في قناة "العربية"، كما قدّم في إذاعة "إم بي سي" برنامجاً يومياً بعنوان "الثانية مع داود".
يضاف إلى ذلك قيامه بأعمال إدارية وتحريرية إشرافية على العمل الإعلامي، حيث عمل رئيساً لتحرير موقع "العربية نت"، ومديراً عاماً لمجموعة "إم بي سي" في المملكة، وعضو مجلس إدارة قناة العربية، ومجلس إدارة مجموعة "إم بي سي" ومنذ عام 2012 وهو يقدم برنامجه الشهير "الثامنة" على شاشة "إم بي سي". تخصص في كتابة العمود الصحافي في بداية الثمانينيات حيث كان يكتب عامودًا أسبوعيًّا في مجلة اليمامة لمدة تزيد على سبع سنوات، وكان أحد أهم الأعمدة السياسية في الصحافة العربية آنذاك.
واتجه الشريان، إلى جانب الإعلام المكتوب، إلى الإعلام التلفزيوني من خلال تقديم برنامج سياسي أسبوعي بعنوان "المقال" عام 2004 على تلفزيون دبي.
وبتعيين الشريان رئيساً تنفيذياً لهيئة الإذاعة والتلفزيون يأمل العاملون فيها أن يوفق في إدارة هذا الصرح الكبير، ويسهم في تطوير القنوات والإذاعات السعودية، حيث ينتظر من ابن الإذاعة والتلفزيون الكثير من الإنجازات التي تضاف إلى سجله الحافل.
يذكر أن داود بن عبدالعزيز الشريان باشر عمله رئيساً تنفيذياً لهيئة الإذاعة والتلفزيون، أمس الإثنين.
وتفصيلاً، ‏‫صدر قرار الدكتور عواد بن صالح العواد وزير الثقافة والإعلام رئيس مجلس هيئة الإذاعة والتلفزيون، بتعيين داود بن عبدالعزيز الشريان رئيساً تنفيذياً لهيئة الإذاعة والتلفزيون.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من ثقافة وفنون