كيف تكتب عنوانا جذابا؟

|

يكاد لا يختلف اثنان على أهمية وتأثير العنوان في حجم مقروئية ونسبة مشاهدة المحتوى الذي نقدمه. ففي أحيان كثيرة يكون سببا رئيسا لانتشاره أو إهماله. سأطرح هنا بعض الأفكار التي قد تساعدنا على اختيار عنوان أفضل لمحتوانا حتى لا يبتلعه النسيان.
أولا: استخدم كلمات مفتاحية أو دلالية في عنوانك: هذه الكلمات تزيد من "نسبة النقر إلى الظهور" أي نسبة مشاهدة محتواك على الإنترنت وتسمىClick-through rate واختصارها CTR.
وهي نسبة توضح عدد المرات التي ينقر فيها المستخدم على عنوانك بعد مشاهدته. ويمكن استخدام هذه النسبة لقياس مستوى أداء كلماتك الرئيسة ومدى انتشار محتواك على الإنترنت.
وتتيح لك "جوجل" الفرصة للتعرف على الكلمات الدلالية والمفتاحية الأكثر بحثا في مجالك وتخصصك عن طريق هذه الخدمة : Keyword Planner.
ثانيا: استخدم كلمات بسيطة لكن فعالة في عنوانك: خاطب المتلقي مباشرة، ولا تراوغ فتخسر ثقته واهتمامه. مثلا: ابدأ العنوان بسؤال: كيف تقدم عرضا مؤثرا؟ أو: قائمة بأكثر التطبيقات استخداما.
ثالثا: استعن بالأرقام: يصطاد الرقم انتباهنا، ويرسخ في ذاكرتنا بشكل أسرع. أجرى موقع "كوندوكتر" المهتم بالمحتوى الرقمي والتسويق وتحسين محركات البحث دراسة أثبتت أن العناوين التي تحتوي على أرقام تتمتع بجاذبية تفوق الأخرى التي تخلو منها.
رابعا: اصنع شعورا بالأهمية: احرص على أن يلامسنا عنوانك. يتحدث عن شيء يهمنا ويشغلنا. ابتعد عن العناوين غير المباشرة والرمزية.
خامسا: اقرأ عنوانك بصوت عال، واسأل نفسك: هل هو جذاب بما فيه الكفاية؟ عندما تسمع عنوانك بدلا من مجرد تصفحه ستكتشف عيوبه ومزاياه.
سادسا: صغ عنوانا قصيرا: إذا لم تستطع إيصال هدفك في أقل عدد من الكلمات فلن تنجح في انتزاع اهتمامنا. محاصرون بكثير من الملهيات. أمامك لحظات قصيرة لتجعلنا نبحر في محتواك أو ننصرف عنه.
سابعا: انتخاب: احرص أن يكون لديك أكثر من شخص تثق به حولك يساعدك على انتخاب العنوان الأفضل. قدم لهم عدة خيارات. قد يقترحون عنوانا أنسب من الذي رشحته لهم. استثمر أحبتك.

إنشرها