تقارير و تحليلات

66.3 ألف أجنبي عاطل عن العمل .. زادوا 13.2 ألف في 3 أشهر

بلغ عدد المتعطلين الأجانب في السعودية نحو 66.3 ألف متعطل بنهاية الربع الثاني من العام الجاري، مقارنة بنحو 53.1 ألف بنهاية الربع الأول من العام نفسه.
ووفقا لتحليل وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية" استند إلى بيانات صادرة عن الهيئة العامة للإحصاء، فإن عدد المتعطلين الأجانب في السعودية يشكل بنهاية الربع الثاني من العام الجاري، نحو 8.3 في المائة من إجمالي المتعطلين في السعودية (سعوديين وأجانب) والبالغ عددهم نحو 802 ألف متعطل، منهم نحو 736.3 ألف متعطل سعودي بنسبة 91.7 في المائة.
وارتفع عدد المتعطلين الأجانب خلال الربع الثاني من العام الجاري، بنحو 13.2 ألف متعطل، بنسبة زيادة 24.8 في المائة.
ويتزامن ذلك مع خطط الدولة للسعودة الكاملة لعديد من الوظائف في مختلف القطاعات ورفع نسب التوطين في قطاعات أخرى.
وجاء ارتفاع عدد المتعطلين الأجانب نتيجة لفقدان نحو 61.5 ألف أجنبي لوظائفهم خلال الربع الثاني من العام الجاري، لينخفض عدد المشتغلين إلى 10.79 مليون مشتغل أجنبي، مقارنة بـ 10.85 مليون بنهاية الربع الأول 2017، بنسبة انخفاض 0.6 في المائة.
وتزامن ذلك مع انخفاض قوة العمل الأجنبية في السعودية بنهاية الربع الثاني من العام الجاري، بنسبة 2.1 في المائة، لتبلغ 7.57 مليون أجنبي، مقارنة بـ 7.74 مليون أجنبي بنهاية الربع الأول 2017، منخفضة بنحو 161.5 ألف أجنبي.
ونظرا لتراجع عدد المشتغلين الأجانب، فقد ارتفع معدل البطالة بين الأجانب في السعودية إلى 0.9 في المائة بنهاية الربع الثاني من العام الجاري، مقارنة بـ0.7 في المائة بنهاية الربع الأول من العام ذاته.
ويتوزع عدد المتعطلين الأجانب إلى نحو 45.6 ألف (69 في المائة) من الذكور، ونحو 20.7 ألف من الإناث (31 في المائة).
وعن توزيع المتعطلين الأجانب حسب المستوى التعليمي، فيتركز السواد الأعظم من المتعطلين في حملة الثانوية أو ما يعادلها، حيث يشكلون 35 في المائة من المتعطلين الأجانب في السعودية بنهاية الربع الثاني من العام الجاري، والبالغ عددهم نحو 22.9 ألف، منهم 16.6 ألف من الذكور، ونحو 6.3 ألف من الإناث.
وفي المرتبة الثانية من حيث الحصة، يأتي حملة البكالوريوس أو الليسانس، ونسبتهم 28 في المائة من المتعطلين الأجانب، وعددهم 18.7 ألف متعطل، منهم 8.7 ألف من الذكور وعشرة آلاف من الإناث.
ثم حملة الشهادة المتوسطة ونسبتهم 17 في المائة من المتعطلين الأجانب، وعددهم نحو 11 ألف متعطل، بينما يشكل حملة الشهادة الابتدائية نسبة 8 في المائة، بعدد 5.6 ألف، ثم حملة دبلوم دون الجامعة، ونسبتهم 5 في المائة، وعددهم 3.6 ألف متعطل أجنبي.
ووفقا للهيئة العامة للإحصاء، فإن عدد المتعطلين يختلف عن عدد الباحثين عن العمل المذكور في نشرة سوق العمل.
وبحسب الهيئة، فإنه ليس كل باحث عن العمل يعد متعطلا، وكي يعد الباحث عن العمل متعطلا لا بد من أن يستوفي ثلاثة شروط: أن يكون دون عمل خلال الأسبوع السابق للمسح، ويكون قد بحث بجدية خلال الأسابيع الأربعة السابقة للمسح، ويكون قادرا على العمل ومستعدا للالتحاق به.
وبحسب تعريفات الهيئة، فالمقصود بـ"قوة العمل" هم جميع الأفراد (15 سنة فأكثر) المشتغلون والمتعطلون عن العمل.
والمقصود بـ"المتعطلين" هم الأفراد الذين يبلغون سن 15 سنة فأكثر الذين بحثوا بجدية عن عمل خلال الأسابيع الأربعة السابقة لزيارة الباحث الإحصائي للأسرة وهم بالفعل قادرون على العمل ومستعدون للالتحاق به في حال توافره، لكنهم كانوا دون عمل خلال زيارة الباحث الإحصائي لهم.
ويشمل تعريف المتعطلين أيضا الأفراد الذين لم يقوموا بالبحث عن عمل خلال الأسابيع الأربعة السابقة لزيارة الأسرة بسبب انتظار الحصول على عمل أو تأسيس عمل خاص بهم خلال الفترة المقبلة، وسبق لهم البحث عن عمل الأسبوع السابق لزيارتهم.

*وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات