أخبار اقتصادية- محلية

الترخيص لـ 22 ألف فعالية خلال 3 سنوات .. والرياض تتصدر

تجاوز عدد الفعاليات التي أصدر البرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات ترخيصا لها، 22 ألف فعالية منذ تأسيس البرنامج في 2013.
وقال لـ"الاقتصادية" المهندس طارق العيسى؛ المدير التنفيذي للبرنامج، إن منطقة الرياض تستحوذ على 48 في المائة من فعاليات الأعمال المرخصة، ومنطقة مكة المكرمة 30 في المائة، والمنطقة الشرقية 17 في المائة، و5 في المائة موزعة على بقية مناطق المملكة تستحوذ منطقتا المدينة المنورة والقصيم على أكثرها.
وأضاف العيسى، أن الفعاليات تتنوع بين "المعارض التجارية والاستهلاكية والتعريفية والخيرية، ومعارض التوظيف، والمؤتمرات والمنتديات والملتقيات والندوات وورش العمل والدورات التدريبية والاجتماعات التي يقيمها القطاع الخاص والجمعيات والغرف التجارية الصناعية والجامعات الاهلية".
ولفت إلى أن أكثر من خمسة قطاعات اقتصادية نشطة في فعاليات الأعمال من بين 22 قطاعا اقتصاديا، وهي قطاع الرعاية الصحية، قطاع التعليم، قطاع التجارة والاقتصاد، قطاع الخدمات المهنية، قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات.
وبين أنه يوجد في المملكة أكثر من 1500 سجل تجاري لمؤسسات وشركات بنشاط تنظيم المعارض والمؤتمرات، ومع تشغيل البوابة الإلكترونية للبرنامج الوطني للمعارض والمؤتمرات في مطلع عام 2016 أصبح من أهم مؤشرات نشاط تلك المؤسسات والشركات هو تسجيلها في البوابة الإلكترونية واستخدامها لخدمات البوابة.
وأشار إلى أن خلال الفترة يناير إلى نهاية سبتمبر 2017 تم تسجيل 342 مؤسسة وشركة بنشاط تنظيم المعارض والمؤتمرات في البوابة الإلكترونية، ليصبح إجمالي الشركات والمؤسسات المسجلة في البوابة الإلكترونية 677 مؤسسة وشركة.
وفيما يتعلق بحجم الاستثمارات الحكومية في صناعة الاجتماعات، كشف العيسى أن حجمها الذي يمتد حتى 2020 تقدر بأكثر من ستة مليارات ريال، وتشمل استحداث مراكز للمعارض والمؤتمرات، ومنها مركز الملك سلمان الدولي للمؤتمرات في المدينة المنورة المخطط تدشينه هذا العام، ومدن للمعارض والمؤتمرات في مركز الملك عبدالله المالي، ومطار الملك خالد الدولي بالرياض ومطار الملك عبدالعزيز بجدة يتوقع الانتهاء منها خلال السنوات الثلاث المقبلة.
وذلك إضافة إلى استثمارات القطاع الخاص في الصناعة التي تتمثل في إنشاء الفنادق التي تحتوي على مرافق للمعارض والمؤتمرات، ومرافق للمعارض والمؤتمرات في عدد من مدن المملكة.
ونوه العيسى إلى أنه خلال العام الرابع من عمر البرنامج تم الوصول إلى إنجاز أكثر من 69 في المائة من المهام المحددة في سياسات التوجهات الاستراتيجية للبرنامج، ومن أبرزها اعتماد خطة المعارض التجارية لعام 2017هـ واستكمال إجراءات إصدار الموافقة المبدئية لـ86 معارضا تجاريا.
وذلك علاوة على اعتماد تطوير المنتدى السعودي للمؤتمرات والمعارض ليكون ملتقى يعقد سنويا في الرياض يشمل مؤتمرا ومعرضا تجاريا عن خدمات الموردين اعتبارا من عام 2018، وأيضا اعتماد برنامج "المبعوث" لاستقطاب فعاليات الأعمال الدولية.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- محلية