أخبار اقتصادية- عالمية

التوترات الإقليمية تضغط على سندات لبنان الدولارية من جديد

تعرضت سندات لبنان السيادية الدولارية لضغوط من جديد اليوم الجمعة وانخفضت بعض الإصدارات أكثر من سنتين وسط تصاعد التوترات الإقليمية عقب استقالة رئيس الوزراء سعد الحريري قبل نحو أسبوع.
ونزلت السندات المستحقة في 2024 بواقع 2.5 سنت ليجري تداولها عند 91.3 سنت، بعدما فقدت 7.5 سنت منذ بداية الأسبوع، وفقا لبيانات تومسون رويترز.
وانخفضت السندات المستحقة في 2032 بواقع 2.15 سنت إلى 86.6 سنت.
وجرى تداول معظم الإصدارات قرب أقل مستوياتها في عدة سنوات أو أدنى مستوياتها على الإطلاق.
وحذرت ثلاث دول خليجية رعاياها أمس الخميس من السفر إلى لبنان وطلبت من مواطنيها المقيمين هناك المغادرة في أسرع وقت ممكن وسط تصاعد حدة التوتر بين السعودية وإيران بسبب لبنان واليمن.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- عالمية