أخبار الشركات- عالمية

إيه.بي.بي تتعاون مع أركاد السعودية في قطاع النفط والغاز

قالت شركة إيه.بي.بي ومقرها زوريخ اليوم الاثنين: "إنها ستحول ذراعها للمشاريع تسليم المفتاح في قطاع النفط والغاز إلى مشروع مشترك تمتلك فيه شركة أركاد للهندسة والإنشاء السعودية حصة أغلبية مع سعي إيه.بي.بي لتحقيق أكبر استفادة من محفظة انشطته".

وفي السابق فازت وحدة إيه.بي.بي بمشروعات من بينها عقود للأعمال الهندسية والمشتريات والبناء لمحطة لضخ الغاز في الجزائر بقيمة 100مليون دولار ومحطة لمعالجة الغاز في تونس ومحطة لضغط الغاز في تايلاند.

وقال بيتر ترفيتش رئيس وحدة الآلية الصناعية في إيه.بي.بي: "في حين ستنتقل أنشطة الهندسة والمشتريات والانشاء الخاصة بالنفط والغاز للمشروع المشترك فان إيه.بي.بي ستواصل خدمة قطاع النفط والغاز والكيماويات عالمياً".

ويقع مقر أركاد في الخبر بالمملكة السعودية قريباً من مقر شركة أرامكو السعودية النفطية العملاقة، وهي توظف تسعة آلاف عامل، وتنشط الشركة في مشروعات الأعمال الهندسية والمشتريات والإنشاء الخاصة بالغاز والنفط في المنطقة وتقول إن الاندماج مع وحدة إيه.بي.بي سيساهم في وصولها إلى أسواق جديدة.

وبعد استكمال الصفقة في الأول من ديسمبر سيحمل المشروع المشترك اسم أركاد-إيه.بي.بي ومن المقرر أن يبدأ العمليات في الأول من يناير 2018.

ولدى أركاد، التي لم تكشف عن الشروط المالية للصفقة، مشروعات قيد التنفيذ قيمتها حوالي ملياري دولار وتقول إن الصفقة لن تؤثر على مشاريعها الحالية مع أرامكو والتي تشمل خط أنابيب خاص بالمرحلة الثانية من نظام شبكة الغاز الرئيسية ومشروع الفاضلي للغاز.

وقال هاني عبد الهادي المدير العام لاركاد: "هذه الصفقة هامة للغاية لأركاد لأننا نسعى للتوسع عالميا، وتتيح لنا الوصول لأسواق جديدة مهمة بما في ذلك الجزائر والكويت وإيطاليا وأبوظبي".

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار الشركات- عالمية