الرياضة

مدرب أحد: استخرت ثم استقلت

أكد سعود الحربي رئيس نادي أُحد، أن استقالة عبد الوهاب ناصر مدرب الفريق جاءت برغبة خاصة من الأخير الذي تمسك بموقفه بعد مباراة الفيصلي التي خسروها 3/1 في ختام الجولة التاسعة من الدوري السعودي للمحترفين، وقال "جاءت مبرراته بأنه أعطى كل ما عنده للفريق، وبالتالي يرغب في اتاحة الفرصة لغيره قد تكون لديه حلول أكثر فائدة لتحسين النتائج في المرحلة التالية، ناصر يعتبر من أبناء هذا الكيان، غلّب مصلحته على مصالحه الشخصية، تعب كثيرا خلال الفترة الماضية بعد أن قدّم معنا عملاً مميزا، إنه يحتاج للراحة حاليا بحسب طلبه، وسيكون معنا في فترات المقبلة".
وعن المدرب الجديد قال الحربي "سنحسم هذا الملف خلال 72 ساعة، لم نصل لاتفاق نهائي مع اسم معين لكن الاتجاه يمضي نحو الاستعانة بخبير من أوروبا الشرقية".
وكان الوطني عبدالوهاب الحربي، قد أعلن استقالته من منصبه، وقال "أخبرت اللاعبين بقراري في غرف الملابس عقب الهزيمة من الفيصلي، طالبوني بالصبر وعدم الإعلان عنها في وقتها، لكن وبعد الاستخارة أبلغت إدارة النادي بالقرار الذي فرضته كثير من الأسباب من بينها الضغوط الكبيرة التي تعرّضت لها خلال الفترة الماضية، فضلا عن عدم التوفيق الذي لازمنا وحرمنا من تحقيق الانتصارات". وأضاف لـ"الاقتصادية": التغيير قد يحسن من نتائج الفريق، فكرت أولا في مصلحة أُحد قبل كل شيء"، مكملا "أتمنى من كل قلبي أن تتحسّن النتائج عبر الجولات المقبلة من الدوري السعودي".
يشار إلى أن أُحد استقر في قاع ترتيب الدوري السعودي للمحترفين بخمس نقاط فقط بعد مضي تسع جولات.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الرياضة