FINANCIAL TIMES

المكسيك تكتشف أضخم حقل نفطي منذ 15 عاما

أعلن رئيس المكسيك إنريكي بينيا نييتو أمس اكتشاف حقل "ضخم" من النفط والغاز في ولاية فيراكروز شرق البلاد، مضيفا في لقاء عام أن الحقل "يتضمن احتياطيا يقدر بـ 1.5 مليار برميل من النفط الخام"، وسيكون "الاكتشاف الأهم في السنوات الـ 15 الأخيرة" في البر لمؤسسة "بيميكس" النفطية العامة.
وتابع الرئيس المكسيكي خلال مؤتمر صحفي أن "استخراج النفط سيتم خلال وقت قصير وبتكلفة متدنية نسبيا، لأن الحقل موجود على مقربة من منشآت لـ "بيميكس".
وبحسب "الفرنسية"، فإن هذا الاكتشاف يأتي في الوقت الذي تراجع فيه إنتاج النفط لهذه الشركة في الربع الثالث من العام الحالي إلى 1.8 مليون برميل في اليوم أي بتدن بـ 12 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من عام 2016.
وسجلت "بيميكس" التي تؤمن 16 في المائة من عائدات المكسيك خسائر صافية بقيمة 5.3 مليار دولار في الربع الثالث خصوصا نتيجة تبعات الكوارث الطبيعية على إنتاجها في شهر أيلول (سبتمبر).
وبحسب بيانات "بريتيش بتروليم"، التي تعتبر مرجعاً لكل القطاع النفطي فيما يتعلق ببيانات السوق العالمية، فإن إجمالي احتياطيات المكسيك المؤكدة بنهاية عام 2015 كانت عند مستوى 10.8 مليار برميل، ولكنها كانت عند 48.8 مليار برميل في عام 1995.
وتنتج المكسيك 2.93 مليون برميل نفط يوميا، وتمثل نسبة 3.56 في المائة من إنتاج النفط في العالم، وتعد سادس أكبر دولة منتجة للنفط في العالم، وتشكل الصادرات النفطية نحو 10 في المائة من إجمالي العائدات الناتجة عن البلاد.
ويدير إنتاج الطاقة في المكسيك الشركات المملوكة للدولة وهي اللجنة الاتحادية للكهرباء "بيميكس"، وتعد شركة عامة مسؤولة عن التنقيب واستخراج ونقل وتسويق النفط الخام والغاز الطبيعي فضلا عن تكرير وتوزيع المنتجات البترولية والبتروكيماويات، وهي واحدة من أكبر الشركات في العالم من حيث الإيرادات، مع 86 مليار دولار أمريكي مبيعات في السنة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من FINANCIAL TIMES