الرياضة

تدريب الأخضر.. تمرير وتحرك

رفع المنتخب السعودي لكرة القدم، من درجة تحضيراته أمس في اليوم الثاني لمعسكره التدريبي في لشبونة البرتغالية ضمن خطة الإعداد الخاصة بمونديال روسيا 2018، التي تشتمل على مباراة ودية أمام لاتفيا في السابع من تشرين الثاني (نوفمبر) الجاري رسمية في لشبونة، على أن يصطدم الأخضر بالبرتغال وبلغاريا تواليا في العاشر والـ13 من الشهر نفسه.
وجرت الحصة تحت أنظار الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل، نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، الذي تفقّد معسكر الأخضر إلى جانب عادل عزت رئيس اتحاد القدم.
وبدأ المدرب الأرجنتيني إدجاردو باوزا، التدريبات بالجوانب اللياقية قبل أن يتحوّل للفقرات التكتيكية التي تركزت على أساليب التمرير والتحرك في الملعب مع تنويع طرق صناعة الهجمة، قبل أن يفرض مناورة على كامل مساحة الملعب طبّق من خلالها عددا من الجمل التكتيكية.
من جانبه، أكد عبد الرحمن العبيد، مدافع الأخضر، أهمية المرحلة الإعدادية الحالية، مشيرا إلى حرصه مع بقية زملائه على تحقيق الفائدة الكاملة، وقال: "خوض الأخضر لعدد من المباريات الودية الدولية سيعود بالفائدة عليهم كلاعبين".
وأضاف: "فائدة المعسكرات الإعدادية تكمن في رسم الطريقة الفنية للأخضر خصوصا إذا تم تعزيزها بمباريات ودية قوية، نحن نسعى بشكل كبير لتحقيق المكتسبات التي نتمنى أن تنعكس على أدائنا في الاستحقاق العالمي"، مشددا على حرصهم كلاعبين على العمل سويا من أجل تحقيق الجاهزية الكاملة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الرياضة