أسواق الأسهم- السعودية

السوق السعودية .. أسهم شركات الأسمنت تتفاعل مع إعلان إنشاء «نيوم»

استقرت الأسهم السعودية على تراجع بنقطة واحدة لتغلق عند 6884 نقطة مع ارتفاع قيم التداول بنحو 5 في المائة إلى 2.8 مليار ريال. وكانت السوق خاسرة نحو 0.9 في المائة حتى قبل الإغلاق بربع ساعة تقريبا إلا أن موجة شراء سريعة في اللحظات الأخيرة اتجهت لبعض أسهم المصارف أسهمت في ارتفاعها بنحو 2 إلى 3 في المائة خلال ربع ساعة لتقلص السوق خسائرها.
يذكر أن المؤشر العام يحتسب بحسب متوسط أسعار الأسهم في آخر ربع ساعة. ولوحظ ارتفاع بعض الأسهم أثناء الجلسة بعدما تم الكشف عن مدينة "نيوم" ما حفز أسهم شركات الأسمنت التي تتركز في المنطقة الشمالية وهي موقع المدينة الجديدة. وتهدف تلك المدينة إلى تحقيق نقلة نوعية في المعرفة والصناعة في مجالات مختلفة، ما يساعد على تنويع مصادر دخل الاقتصاد وتسريع وتيرة النمو الاقتصاد ما يخدم الرفاهية. ومع استثمارات مقدرة بنحو 1.9 تريليون ريال خلال الأعوام المقبلة، لا شك أنها ستكون عاملا محفزا على المدى الطويل، حيث بناء تلك المدينة وتشغيلها سيتطلب الحصول على سلع وخدمات من شركات محلية التي منها مدرجة في السوق، كما حدث أن تفاعلت أسهم الأسمنت.
يأتي ذلك المشروع عقب سلسلة من المشاريع النوعية في مدن مختلفة، وذلك يبقي الإنفاق الرأسمالي مستمرا خلال الأعوام المقبلة ما يخفف من مخاطر تراجع نمو الاقتصاد خاصة في ظل انخفاض أسعار النفط.
المؤشر العام لا يزال سلبيا من ناحية فنية مع تداوله دون متوسط 200 يوم ودون المسار الصاعد، ما لم تستمر تلك الموجة الشرائية التي بدأت في اللحظات الأخيرة من جلسة أمس لن تستطيع السوق العودة إلى المسار الصاعد. وتبقى مستويات 6870 نقطة حاجز دعم مهم الحفاظ عليه لكيلا تنزلق السوق إلى مسار هابط جديد.

الأداء العام للسوق
افتتح المؤشر العام عند 6886 نقطة، تراجع بنحو 0.97 في المائة إلى 6819 نقطة، في نهاية الجلسة أغلق المؤشر العام عند 6884 نقطة خاسرا نقطة واحدة بنسبة تغير طفيفة. وارتفعت السيولة 139 مليون ريال بنسبة 5 في المائة إلى 2.8 مليار ريال، بمعدل 35 ألف ريال للصفقة. بينما زادت الأسهم المتداولة 1 في المائة بنحو 1.1 مليون سهم إلى 139 مليون سهم متداول، بمعدل تدوير 0.73 في المائة. أما الصفقات فاستقرت عند 79.7 ألف صفقة.

أداء القطاعات
ارتفعت سبعة قطاعات مقابل تراجع بقية القطاعات، تصدر المرتفعة "المصارف" بنسبة 1.38 في المائة، يليه "تجزئة الأغذية" بنسبة 1.3 في المائة، وحل ثالثا "الخدمات التجارية والمهنية" بنسبة 0.18 في المائة. تصدر المتراجعة "المرافق العامة" بنسبة 5.3 في المائة، يليه "الطاقة" بنسبة 4.6 في المائة، يليه "تجزئة السلع الكمالية" بنسبة 2.5 في المائة. وكان الأعلى تداولا "المصارف" بقيمة 865 مليون ريال بنسبة 31 في المائة، يليه "المواد الأساسية" بنسبة 23 في المائة بقيمة 649 مليون ريال، وحل ثالثا "إدارة وتطوير العقارات" بنسبة 10 في المائة بقيمة 292 مليون ريال.

أداء الأسهم
تداولت السوق 176 سهما، ارتفع 59 سهما مقابل تراجع 114 سهما واستقرار البقية. تصدر المرتفعة "نماء" بالنسبة القصوى ليغلق عند 18.42 ريال، يليه "أسمنت تبوك" بنسبة 5.7 في المائة ليغلق عند 10.72 ريال، وحل ثالثا "دله الصحية" بنسبة 4.2 في المائة ليغلق عند 103.97 ريال. وفي المقابل تصدر المتراجعة "السعودي الألماني" بالنسبة القصوى ليغلق عند 55 ريالا، يليه "تشب" بنسبة 9 في المائة ليغلق عند 26.12 ريال، وحل ثالثا "البحري" بنسبة 7.9 في المائة ليغلق عند 26.96 ريال. وكان الأعلى تداولا "الراجحي" بقيمة 362 مليون ريال بنسبة 13 في المائة، يليه "الإنماء" بقيمة 356 مليون ريال بنسبة 13 في المائة، وحل ثالثا "سابك" بقيمة 274 مليون ريال بنسبة 10 في المائة.

*وحدة التقارير الاقتصادية
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- السعودية