اتصالات وتقنية

"هواوي" تطور هاتف ذكي قابل للطي لعام 2018

أكدت شركة هواوي الصينية أحد أكبر صانعي الهواتف الذكية في العالم بأنها تعمل على تطوير هاتف ذكي بشاشة مزدوجة قابلة للطي لعام 2018، وذلك بحسب تصريحات ريتشارد يو الرئيس التنفيذي لمجموعة الأعمال الاستهلاكية لدى شركة هواوي الذي أكد على أن هواوي لديها بالفعل نموذج تجريبي تعمل على تطويره، والذي قد يكون جاهزاً للإصدار خلال العام المقبل 2018.

ويؤكد ذلك فرضية أن شركة سامسونج الكورية الجنوبية ليست الشركة الوحيدة التي تعكف على بناء هاتف قابل للط، ويبدو أن الشركة الصينية تتبع خطى شركة ZTE، والتي أعلنت قبل عدة أيام عن هاتفها الذكي الجديد ذو شاشة العرض المزدوجة القابلة للطي ZTE Axon M، بحيث يبدو أن لديها شيء مماثل ضمن خططها للأعمال وتستعد لإطلاق مثل هذا الهاتف الذكي في عام 2018 بحسب ما ذكرت "البوابة العربية للأخبار التقنية".

ويعمل مهندسي شركة هواوي على تقليل الفجوة بين شاشات الهاتف التي ترتبط بواسطة مفاصل معدنية، ويبدو أن الهواتف الذكية القابلة للطي سوف تكون بمثابة النماذج الجديدة للهواتف الذكية في عام 2018، بعد أن كانت الهواتف التي تمتلك شاشات عرض كبيرة وحواف معدومة هي النموذج المهيمن لعام 2017.

كما يبدو في الوقت الحاضر على الأقل أن الهواتف القابلة للطي سوف تكون مؤلفة من شاشتي عرض معاً، ولكن على المدى الطويل قد نتمكن من رؤية شاشة عرض واحدة قابلة للطي بشكل فعلي من المنتصف، وقال الرئيس التنفيذي لمجموعة الأعمال الاستهلاكية لدى شركة هواوي إن الشركة يمكنها إطلاق أول هاتف ذكي قابل للطي في العام المقبل، ولكنه لم يحدد جدول زمني بعد.

وشدد ريتشارد على الحاجة إلى تصميم أفضل ومبتكر، وأضاف “لدينا شاشتين لكن لا يزال لدينا فجوة صغيرة بين الشاشات، وهذا ليس جيد وعلينا التخلص من تلك الفجوة”، وتعتبر مثل هذه الهواتف القابلة للطي بمثابة تحد هندسي ضخم للوصول إلى مثل هذا النوع من التكنولوجيا القابلة للطرح في الأسواق، وتشكل مثل هذه الهواتف إحدى الطرق التي تأمل من خلالها هواوي أن تتجاوز منافسيها وتصبح أكبر مصنع للهواتف الذكية العالم.

وقال ريتشارد يو “سوف نتغلب على هذه المشاكل بالتأكيد، هذا هو مصيرنا، ربما أنني لست متواضعاً ولكن لا أحد يستطيع أن يمنعنا”، وقد حصلت هواوي على هذه الثقة تبعاً للموارد التي تمتلكها وحصتها السوقية، وذكرت الشركة اليوم أن شحنات الهواتف المحمولة قد تجاوزت 100 مليون هاتف، أي بزيادة بنسبة 19 في المئة على أساس سنوي في الأرباع الثلاثة الأولى من هذا العام.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من اتصالات وتقنية