رواد الأعمال

كيفية مواجهة بعض التحديات المصاحبة لتأسيس المشاريع الناشئة

عندما تأخذ قرار انشاء مشروعك الخاص يجب أن تكون على كامل الاستعداد لمواجهة العديد من التحديات منها ما يتعلق بطبيعة المشروع ومنها تحديات تتعلق ببعض الأمور الخاصة بك وطريقة تعاملك معها.

ويجب على كل رائد أعمال أن يتهيأ لهذه التحديات بالشكل المطلوب وذلك للتغلب عليها والمضي في طريق النجاح، فيما يلي سنستعرض بعض هذه التحديات والتي غالباً ما تعيق تطور رواد الأعمال في سير المشاريع، وذلك بحسب ما ذكرته مجلة "فوربس".

من أخطر التحديات التي ستواجهها كرائد أعمال عند الرغبة في تأسيس مشروعك هو التشكيك في قدراتك او في قرارك، حيث انك ستواجه ذلك باستمرار وقد يكون بشكل يومي من عدة أشخاص علماً بان سبب ذلك قد يرجع الى خوفهم عليك ولكن ما لا يدركه هؤلاء الاشخاص بان ذلك قد يسبب لك احباط كبير قد يثنيك عن تكملة المشروع في الوقت الذي تبحث فيه عن تشجيع، لذلك يجب أن لا تستمع لهذه الأصوات قدر الامكان وأن لا تجعلها تفقدك تركيزك، كذلك لا تحاول أن ترد على أي أحد ولكن اجعل نجاحاتك تتحدث عنك حتى تكسب ثقة الجميع.

ومن الأمور التي قد تسبب ضغوطات هي إدارة الأمور المالية الخاصة بك، حيث أن المشروع يحتاج إلى توفير سيولة قد تكون بشكل مستمر، ومن الصعوبة تأمين راتب مناسب لك في بدايات المشروع، لذلك من الافضل إذا كنت على رأس العمل عدم ترك العمل الا عند التأكد من نجاح واستمرارية المشروع وتأمين جميع المصاريف اللازمة لإدارة المشروع ومنها راتبك الخاص، كذلك من المهم جداً تأمين راس المال المناسب من البداية وذلك لعدم الحاجة الى ضخ مبالغ إضافية لتغطية اي عجز مستقبلي مما قد يتسبب في عجز مالي على المستوى الشخصي.

كذلك من الصعوبات التي قد تواجهها هو ادارة الوقت بالشكل المناسب التي يتناسب مع حاجة المشروع، الكثير من المشاريع الناشئة تتطلب تكريس وقت كبير قد يتجاوز ١٢ ساعة يوميا وذلك لتعويض نقص الموظفين المتوقع لعدم القدرة على توفير ميزانية مناسبة للتوظيف، كذلك لما تحتاجه فترة التأسيس من مجهود كبير لضمان بناء قاعدة قوية للمشروع تساعد على الاستمرارية والنجاح. لذلك يجب ان تتعود على تغيير بعض اهتماماتك والتي قد تتعارض مع الوقت المطلوب لإدارة المشروع، اما اذا كنت على رأس العمل فمن الضروري اختيار شريك او فريق اداري لمشاركتك المسؤوليات الادارية وتحديداً خلال فترة التاسيس.

من المتوقع كذلك نقص الخبرة والمهارات الادارية حيث ان الكثير من رواد الاعمال اما لم يتمكنوا من خوض تجربة الوظيفة او لازالوا في مناصب لم تسمح لهم بقيادة فريق عمل بحيث تمكنهم من اكتساب بعض المهارات الادارية. لذلك ننصح رواد الاعمال بقراءة الكتب المتخصصة في كيفية ادارة الاعمال بشكل فعال وبالتحديد من قبل كتاب مروا في نفس هذه التجارب وكذلك ننصح بان يقوم كل رائد اعمال بعمل تقييم اداء لنفسه بشكل اسبوعي او شهري وذلك لمراجعة قرارته ومدى تأثيرها على سير المشروع سواء من ناحية ادارة الموظفين او عمليات المشروع.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من رواد الأعمال