تقارير و تحليلات

متوسط رواتب السعوديين في القطاع الخاص ينمو ضعف «الحكومي»

ارتفع متوسط رواتب السعوديين والعاملين في القطاع الخاص بنسبة 12.9 في المائة خلال السنوات الثلاث الماضية الممتدة من منتصف 2014 حتى منتصف العام الجاري 2017، مقابل نمو رواتب السعوديين في القطاع الحكومي 6.1 في المائة للفترة ذاتها.
وبحسب تحليل لوحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية" استند إلى بيانات الهيئة العامة للإحصاء، فقد تقلصت فجوة الرواتب ما بين القطاعيين الخاص والحكومي إلى نحو 27.1 في المائة مقارنة بما كانت في منتصف عام 2014 البالغة حينها 31.5 في المائة.
وبلغ متوسط رواتب السعوديين في القطاع الخاص نحو 7.7 ألف ريال بنهاية النصف الأول مقابل 6.8 ألف ريال لنفس الفترة من عام 2014 بنمو بلغ 12.9 في المائة، شاملا رواتب جميع الشركات الخاصة باستثناء العائلي أو الشركات غير الربحية لعدم توافر بياناتها التاريخية.
فيما بلغ متوسط رواتب السعوديين في القطاع الحكومي بنهاية النصف الأول نحو 10.5 ألف ريال مقابل متوسط بلغ نحو 9.9 ألف ريال للفترة ذاتها من عام 2014، بنمو بلغت نسبته 6.1 في المائة.
وبحسب التحليل، فإن انخفاض الفجوة بين متوسط رواتب السعوديين في القطاعين، يرجع إلى معدل الزيادات السنوية للقطاع الخاص حيث ارتفع متوسط رواتب السعوديين خلال عام 2015 مقارنة بعام 2014 نحو 6.4 في المائة، وكذلك نمو 9 في المائة في عام 2016 مقارنة بمتوسط عام 2015، في حين انخفض متوسط الرواتب في منتصف عام 2017 مقارنة بمنتصف 2016 نحو 2.6 في المائة.
في المقابل، شهد نمو متوسط الرواتب في القطاع الحكومي نسبة 7 في المائة لعام 2015 ونسبة 3.5 في المائة لعام 2016، فيما تراجع متوسط الرواتب في منتصف 2017 بنسبة 4.2 في المائة.
في المقابل، ارتفع متوسط رواتب الأجانب في القطاع الخاص خلال السنوات الثلاث الماضية بنسبة 9.8 في المائة، حيث بلغ متوسط الرواتب في منتصف العام الحالي 2017 نحو 3.8 ألف ريال، مقابل متوسط بلغ 3.5 ألف ريال في منتصف عام 2014.
*وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات