أسواق الأسهم- العالمية

بورصة طوكيو تسجل أطول موجة مكاسب منذ 29 عاما

ارتفع مؤشر نيكاي القياسي في ختام التعاملات ببورصة طوكيو للأوراق المالية للجلسة الـ13 على التوالي أمس في أطول موجة مكاسب منذ عام 1988 مسجلا مستوى ذروة جديد هو الأعلى في 21 عاما بفضل إقبال المستثمرين مع المكاسب التي حققتها الأسهم العالمية وتراجع الين. وأغلق مؤشر نيكاي مرتفعا 0.4 في المائة إلى 21448.52 نقطة بعدما صعد إلى أعلى مستوى منذ عام 1996 عند 21503.85 نقطة. وتلقت أسهم الشركات المصدرة دعما من تراجع الين. وجرى تداول الدولار فوق مستوى 113 ينا للمرة الأولى في أسبوعين. كما حققت أسهم القطاع المالي مكاسب حيث صعدت أسهم شركات التامين "داي-إيتشي" 1.4 في المائة و"تي آند دي" 1.6 في المائة و"ميتسوبيشي" المالية 1.1 في المائة. وزاد مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.3 في المائة إلى 1730.04 نقطة.
إلى ذلك، هبطت الأسهم الأوروبية في معظمها أمس، مع ازدياد حدة المواجهة السياسية بين إسبانيا وكتالونيا ونتائج فصلية لبضع شركات أصابت المستثمرين بخيبة أمل.
ولامس مؤشر ستوكس 600 الأوروبي أدنى مستوى له هذا الشهر وأنهى الجلسة منخفضا 0.63 في المائة بعد أن أخفقت كتالونيا في الوفاء بمهلة حددتها مدريد للتخلي عن مسعاها للاستقلال وهو ما يضع رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي في مسار نحو فرض حكم مباشر على المنطقة.
وأغلق مؤشر إيبكس القياسي في بورصة مدريد منخفضا 0.74 في المائة متأثرا بخسائر لأسهم البنوك. ووفقا لتقديرات تومسون رويترز آي بي إي إس، فمن المتوقع أن تنمو أرباح الشركات الأوروبية للربع الثالث بنسبة 4.5 في المائة مقارنة بالفترة نفسها من 2016 وهو ما يعني زيادة قدرها 1.3 في المائة مع استبعاد قطاع الطاقة.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أسواق الأسهم- العالمية