تقارير و تحليلات

هوس «بيتكوين» .. قفزت 437% وربحت 4235 دولارا

قفزت العملة الرقمية "بيتكوين" إلى مستوى قياسي جديد أمس الخميس، متجاوزة مستوى 5200 دولار، لتسجل 5203 دولارات للوحدة، وذلك بعد اتجاه السلطات الصينية لإعادة فتح المجال أمام العملات الرقمية عقب صياغة الأطر التنظيمية الملائمة، بعد ما كانت منعتها الشهر الماضي وسببت هبوطا كبيرا للعملات الرقمية.
ووفقا لتحليل وحدة التقارير في صحيفة "الاقتصادية"، صعدت "بيتكوين" بنسبة 437 في المائة من مطلع العام الجاري، حيث كان سعرها 968 دولارا في نهاية الماضي، لتربح كل وحدة "بيتكوين" بذلك 4235 دولارا منذ بداية العام الجاري وحتى 12 تشرين الأول (أكتوبر) الجاري.
وجاءت قفزة "بيتكوين" بعد ارتفاعها بنسبة 7.7 في المائة أمس الخميس، وبذلك تكون العملة الرقمية قد صعدت بأكثر من 75 في المائة خلال أقل من شهر.
وفيما يمكن وصفه بجنون "بيتكوين"، أصبحت هذه العملة الرقمية قادرة على شراء آلاف السلع والمعادن، بعد أن كانت غير كافية لشراء وجبة في مطعم أو حتى شراء زجاجة مياه غازية أو مياه معدنية.
وبحسب التحليل، ارتفع العائد على الاستثمار في "بيتكوين" بنسبة 520,299,900 في المائة، حيث أصبح سعرها 5203 دولارات أمريكيا، بعد أن كان أول سعر رسمي له 0.001 دولار في عام 2009، ويعني ذلك أنه بعد أن كان الدولار يعادل 1000 "بيتكوين"، أصبح حاليا البيتكوين يعادل 5203 دولارات.
وبحسب التحليل، فكل دولار واحد تم استثماره في "بيتكوين" يحقق عائدا بنحو 5.2 مليون دولار حاليا.

أبرز محطات عملة بيتكوين وأداؤها خلال 2017
بدأت عملة بيتكوين سعرها الرسمي في عام 2009 عند مستوى 0.001 دولار، وتجاوز الدولار لأول مرة في 9 شباط (فبراير) 2011 عند 1.1 دولار، ثم قفز أعلى من 100 دولار لأول مرة في 19 آب (أغسطس) 2013، عند 102.3 دولار.
وكانت أول مرة تغلق فيها "بيتكوين" فوق مستوى 500 دولار في يوم 18 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011 عند 674.4 دولار، وتجاوز الـ1000 دولار لأول مرة في 2 شباط (فبراير) 2017 عند 1007.8 دولار.
كما تجاوزت "بيتكوين" 1500 دولار لأول مرة في 4 أيار (مايو) 2017 مغلقا عند 1515.6 دولار، كما تجاوز الـ2000 في 20 أيار (مايو) 2017 عندما أغلق عند مستوى 2051.7 دولار.
وكانت أول مرة تغلق فيها "بيتكوين" فوق مستوى 2500 دولار في يوم 2 حزيران (يونيو) 2017 عند 2517.4 دولار. فيما تجاوزت العملة مستوى خمسة آلاف دولار لأول مرة في 12 تشرين الأول (أكتوبر) 2017.

تاريخ عملة بيتكوين
في عام 1987، اخترع ديفيد شوم -David Chaum عالم الرياضيات الأمريكي Digi Cash وهي نقود إلكترونية على أساس بروتوكولات التشفير، وفي عام 1997، اختراع جافا من قبل آدم باك-Adam Back وهو عمل نظام الإثبات.
وما بين عامي 1998 - 2005 أطلقت وي دي-Wei Dai فكرة التشفير اللامركزية، كما تم تطوير مشروع BitGold من طرف Nick Zuber وهي عملة رقمية على أساس اللامركزية كاستخدام عديد من العناصر التي نجدها في "بيتكوين" وتعرض هذا النظام لهجوم قوي.
أما في عام 2008، يقوم ساتوشي ناكاموتو بعمل أول موقع ودومين باسم bitcoin.org، وخلال عام 2009 كانت الصفقة الأولى لعملة بيتكوين بين ساتوشي ناكاموتو وهال فيني والمبلغ 100 بيتكوين، والإعلان عن إنشاء موقع جديد ونشر النسخة الأولى من البرنامج P2P Foundation، ونشر أول سعر بين هذه العملة والدولار وكان 1 بيتكوين يبلغ 0.001 دولار.
وخلال عام 2010، اشترى Laszlo Hanyecz يبتزا بـ 10.000 بيتكوين، وإنشاء منصة لتبادل البطاقات التجارية التي أصبحت فيما بعد أكبر موقع لتبادل هذه العملة، وإرسال رسالة تخبر أن ساتوشي ناكاموتو ترك المشروع أي أنه سينتقل لمشروع آخر.
أما في عام 2011، فقد صعدت بيتكوين لتكافئ الدولار ثم اليورو، وزاد اهتمام وسائل الإعلام بهذه العملة وارتفع 1 بيتكوين إلى 31 دولارا.
وخلال عام 2012، تم إنشاء مؤسسة لتوحيد هذه العملة وحمايتها، ونشر البنك المركزي الأوروبي تقريرا مفصلا عن العملات الافتراضية، كما أن ووردبريس يقبل العملة لدفع خدمات إضافية لها، ومكافأة شعبة التعدين تراوح بين 25 و50 بيتكوين.
وفي عام 2013، تعدت العملة ألف دولار في الولايات المتحدة، و1 بيتكوين يتعدى 850 دولارا أمريكيا، ومفاجأة صعود هذه العملة والبنوك المركزية في الصين، وفرنسا، وأوروبا، موريشيوس، والهند تصاب بالذعر، وشركة أبل حضرت استخدام العملة عبر تطبيقاتها، والبنك المركزي الهندي بدوره يتصل حول العملات الافتراضية ولا سيما "بيتكوين".
وخلال عام 2014، أصبحت شركة Overstock أكبر شركة تقبل "بيتكوين" وهي لبيع التجزئة على الإنترنت، وجامعة كمبريا في إنجلترا تدفع الرسوم الدراسية بـ"البيتكوين"، وشركة TigerDirect العملاقة لبيع أجهزة الحاسوب تعتمد هذه العملة، والبنك المركزي في الاتحاد السوفيتي أصدر تحذيرا ضد "بيتكوين"، وإغلاق Mtgox أقدم منصة تبادل عملة بيتكوين.
ثم أعلن Mtgox رسميا إفلاسه، والمنصة التاريخية Vircurex تعلق عملياتها، بينما Monoprix الفرنسية أعلنت خطوتها لقبول "بيتكوين" وهي مجموعة متاجر بيع بالتجزئة موجودة في فرنسا وبضعة دول أخرى، وموقع المعلومات الاقتصادية والمالية Bloomberg يعرض مسار "بيتكوين"، وUs مزود الأقمار الصناعية أصبحت أكبر شركة في العالم لقبول "بيتكوين".
وعام 2015، هبط سعر "بيتكوين" خلال الأسبوع الأول من السنة الجديدة 2015 وخسر نحو 51 دولارا في يومين فقط، ووفقا لمؤشر كوين ديسك فإن السعر افتتح على 314.59 دولار وأغلق في اليوم التالي على 263.63 دولار، وتم فتح آلاف المواقع لجمع وتعدين "بيتكوين".
وخلال عام 2016، أغلب مواقع الربح والاستثمار تتعامل بـ"بيتكوين"، وسعر "بيتكوين" يراوح ما بين 600 دولار إلي 610 دولارات، وانتشار واسع في جميع أنحاء العالم، وتم الاعتراف الدولي بعملة بيتكوين.
الاعتراف الدولي بعملة بيتكوين
تعد ألمانيا الدولة الوحيدة التي اعترفت رسميا بعملة بيتكوين، وأنها نوع من النقود الإلكترونية، وبهذا اعتبرت الحكومة الألمانية أنها تستطيع فرض الضريبة على الأرباح التي تحققها الشركات التي تتعامل بعملة بيتكوين، في حين تبقى المعاملات المالية الفردية معفاة من الضرائب. وكان قاض فيدرالي في الولايات المتحدة قد حكم أخيرا بأن عملة بيتكوين هي عملة ونوع من أنواع النقد، ويمكن أن تخضع للتنظيم الحكومي، لكن الولايات المتحدة لم تعترف بالعملة رسميا بعد. ويرى البعض أن الاعتراف الرسمي يحمل جانبا إيجابيا، وهو إعطاء العملة مزيدا من الشرعية، في حين يرى آخرون أن هذا قد يفتح الباب إلى مزيد من تنظيم العملة وربطها بالحكومات، وهذا يتعارض مع إحدى ميزات بيتكوين بوصفها عملة غير خاضعة لأي جهة.

*وحدة التقارير الاقتصادية

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من تقارير و تحليلات