ثقافة وفنون

جبل الروح

هي بمنزلة أوديسة في ريف الصين، حيث يفتش الكاتب عن جبل على حدود الخيال والحقيقة، وخلال ترحاله الدائم يروي الخفايا الإيطورية الشمانية التي لا تزال حية في الأذهان، والحكم الطاوية، وقصصا فردية حيث كل شخصية مرآة لأخرى. "جبل الروح" رواية حج وجودي وروحاني، ووثيقة أدبية لا تشبه إلا نفسها، إنها سفران: سفر في الصين الأبدية، وسفر داخلي يرتقي فيه الكاتب بجبل روحه من خلال تعدد الأصوات والأنواع الأدبية والتأمل في الذات، وهذه الرواية تذكر الكتاب بمسعى الرومنطيقية الألمانية الهادف إلى إيجاد قصيدة كونية. تتخذ هذه الترجمة لرواية "جبل الروح" قيمة استثنائية تضاف إلى أهميتها بين الأعمال الأدبية المعاصرة، كونها من آخر الأعمال التي عمل على ترجمتها الراحل الكبير بسام حجار الذي - إضافة إلى نتاجه الأدبي الخاص - أغنى المكتبة العربية ببعض أفضل الترجمات خلال العقود الماضية وأجملها.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من ثقافة وفنون