FINANCIAL TIMES

التواضع أفضل تاج على رأس الشركات في عصر الإنترنت

فرض الحظر على شركة أوبر في لندن ضغط على دارا خوسروشاهي الرئيس التنفيذي للشركة، ورغم اعتذاره لتجنب سحب ترخيص الشركة، إلا أنه لم يتبع موقف شركات التكنولوجيا في عصر الإنترنت الذي يقول "اطلب المغفرة، وليس السماح"، والهادف إلى تعطيل الوضع الراهن للمشكلة دون التباطؤ من أجل التنظيم.
واعتذار خوسروشاهي، جاء بعد احتقار المديرين التنفيذيين للشركة في لندن لقرار سحب الرخصة بقيادة بيير ديمتري جور كوتي، رئيس أعمال شركة أوبر الأوروبية.
تحرك جور كوتي بطريقة "أوبر" الفجة المعتادة، مدعيا أن القرار يبين أن لندن منغلقة أمام الشركات المبتكرة التي تجلب الخيارات للمستهلكين.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من FINANCIAL TIMES