أخبار اقتصادية- خليجية

«المركزي الإماراتي» يسحب 11.3 مليار درهم فائض سيولة خلال شهرين

واصل مصرف الإمارات المركزي ضبط السيولة الفائضة لدى الجهاز المصرفي في البلاد للشهر الثاني على التوالي بسحب نحو 3.1 مليار درهم خلال شهر آب (أغسطس) الماضي، ليرتفع إجمالي ما تم سحبه من سيولة خلال شهرين 11.3 مليار درهم، وفقا لوكالة أنباء الإمارات.
وكان شهر تموز (يوليو) الماضي قد شهد قيام "المركزي الإماراتي" بسحب سيولة بقيمة 8.2 مليار درهم وهو ما أسفر عن ارتفاع رصيده من شهادات الإيداع إلى 111.1 مليار درهم قبل أن تقفز مجددا في الشهر الماضي إلى 114.1 مليار درهم، مقارنة بـ102.8 مليار درهم في حزيران (يونيو) الذي سبق.
ووفقا لخبراء في القطاع المصرفي، فإن مواصلة "المركزي الإماراتي" لسحب السيولة الفائضة يستهدف ضبطها على النحو الذي يسهم في دعم عجلة النمو الاقتصادي والمحافظة على الاستقرار النقدي في البلاد.
وكان "المركزي الإماراتي" اتبع نهجا واضحا في سحب السيولة الفائضة منذ بداية العام الجاري قبل أن يعاود ضخها في شهري أيار (مايو) وحزيران (يونيو) ثم العودة مرة أخرى لعملية السحب في تموز (يوليو) وآب (أغسطس).
وتظهر خريطة حركة رصيد شهادات الإيداع بلوغها مستوى 107.3 مليار درهم في كانون الثاني (يناير) الماضي ثم ارتفع إلى 11.85 مليار درهم في شباط (فبراير) ثم قفز في الشهر التالي إلى 115.3 مليار درهم لكنه تراجع بنسبة طفيفة إلى 115.12 مليار درهم في نيسان (أبريل)، وأغلق عند مستوى 114 مليار درهم تقريبا في أيار (مايو) وهبط في حزيران (يونيو) إلى 102.8 مليار درهم.
وفي شهر تموز (يوليو) عاود رصيد شهادات الإيداع الارتفاع إلى 111 مليار درهم ثم استقر في آب (أغسطس) عند مستوى 114.1 مليار درهم.
يشار إلى أن قيمة السيولة التي ضخها "المركزي الإماراتي" خلال عام 2016 بلغت نحو 31.6 مليار درهم.
من جهة أخرى، بلغ عرض النقد “ن1” - النقد المتداول خارج المصارف + الودائع النقدية أي الحسابات الجارية والحسابات تحت الطلب لدى المصارف - نحو 493.2 مليار درهم نهاية آب (أغسطس) 2017.
وقال المركزي الإماراتي في بيان له، إن عرض النقد “ن1” انخفض بنسبة 0.9 في المائة من 497.5 مليار درهم في نهاية تموز (يوليو) 2017 إلى 493.2 مليار درهم في نهاية آب (أغسطس) الماضي.
وأضاف أن عرض النقد “ن2” انخفض بنسبة 1.5 في المائة من 1264.4 مليار درهم نهاية تموز (يوليو) 2017 إلى 1245.5 مليار درهم نهاية آب (أغسطس) 2017.
وأشار إلى انخفاض عرض النقد “ ن3 “ بنسبة 0.6 في المائة من 1459.1 مليار درهم في نهاية تموز (يوليو) 2017 إلى 1450.6 مليار درهم في نهايـة آب (أغسطس) 2017.
وأوضح أن الانخفاض في عرض النقد “ن1” يرجع لانخفاض بمقدار 5.4 مليار درهم في الودائع النقدية في حين يرجع الانخفاض في “ن2” إلى انخفاض في “ن1” وانخفاض بمقدار 14.6 مليار درهم في الودائع شبة النقدية. كما يعزى الانخفاض في “ن3” إلى انخفاض في “ن1” و”ن2” على الرغم من ارتفاع بمقدار 10.4 مليار درهم في الودائع الحكومية.
وذكر في بيانه أن إجمالي الأصول المصرفية شاملا القبولات المصرفية انخفض بنسبة 0.6 في المائة من 2632.7 مليار درهم بنهاية تموز (يوليو) 2017 إلى 2617.9 مليار درهم بنهاية آب (أغسطس) 2017. وأضاف أن إجمالي الائتمان المصرفي انخفض بنسبة 1 في المائة من 1594.5 مليار درهم بنهاية تموز (يوليو) 2017 إلى 1579 مليار درهم بنهاية آب (أغسطس) 2017.
وأشار إلى أنه خلال آب (أغسطس) 2017 انخفض إجمالي الودائع المصرفية بمقدار عشرة مليارات درهم نتيجة لانخفاض بمقدار 7.5 مليار درهم في ودائع المقيمين وانخفاض بمقدار 2.5 مليار درهم في ودائع غير المقيمين.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- خليجية