أخبار اقتصادية- خليجية

"استثمار القابضة" يهوي 13 % في أول إدراج لشركة عائلية بالبورصة القطرية

هوى سهم أول شركة ذات ملكية عائلية تُدرج في بورصة قطر مع بدء تداوله أمس، بينما ضغطت النتائج الضعيفة للشركات على بورصة دبي وتراجعت البورصة المصرية للجلسة الخامسة على التوالي.
وهبط سهم مجموعة "استثمار القابضة" القطرية 13 في المائة عن سعر الطرح العام الأولي إلى 8.70 ريال. وبلغ حجم التداول نحو 3.3 مليون سهم وهو تقريبا ثلث إجمالي السوق. وانخفض مؤشر بورصة قطر 0.2 في المائة.
وتراجع مؤشر سوق دبي 0.8 في المائة مع هبوط سهم داماك العقارية 2 في المائة بعدما سجلت الشركة صافي ربح للربع الثاني من العام بلغ 701.3 مليون درهم بانخفاض 20.9 في المائة عن العام الماضي.
وهبط سهم "دريك آند سكل انترناشونال" 3.2 في المائة بعدما سجلت شركة المقاولات خسارة صافية عائدة للمساهمين في الربع الثاني بلغت 182.7 مليون درهم، وهو ما جاء أقل قليلا من خسارة قدرها 207.6 مليون درهم قبل عام.
وقالت الشركة إنها أنهت خدمات رئيسها التنفيذي وائل علان ولم تسم رئيسا تنفيذيا جديدا.
وهوى سهم مجموعة "جي.إف.إتش" المالية 10 في المائة وكان الأكثر تداولا في السوق رغم أن الشركة سجلت ربحا في الربع الثاني بلغ 30.2 مليون دولار ارتفاعا من 5.5 مليون دولار قبل عام.
وفي أبوظبي تراجع المؤشر 0.5 في المائة إلى 4481 نقطة. انخفض سهم "الواحة كابيتال" 2.2 في المائة بعدما سجلت شركة الاستثمار هبوطا بلغ 26.5 في المائة في صافي ربح الربع الثاني العائد للمساهمين إلى 95.6 مليون درهم.
وهبط سهم "دانة غاز" 4.6 في المائة قبيل إعلان النتائج الفصلية للشركة والمتوقع اليوم الثلاثاء.
وتراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 1.1 في المائة إلى 13135 نقطة مع استمرار تدهور التوقعات الفنية.
وهبط سهم "بلتون المالية" 2.6 في المائة. وأبلغ الرئيس التنفيذي لبلتون بسام عزب "رويترز" أمس أن الشركة ستطلق صندوقا بمليار دولار للاستثمار في أدوات الدخل الثابت في أيلول (سبتمبر). وأضاف أن "بلتون" تخطط أيضا للاستحواذ على شركات وساطة في مصر وأسواق مبتدئة.
وأعلنت الشركة عن صافي ربح مجمع للربع الثاني بلغ 13.6 مليون جنيه مصري، مقابل خسارة قدرها 9.1 مليون جنيه العام السايق.
وقال إبراهيم النمر من "نعيم للوساطة في الأوراق المالية": "المؤشر الرئيس للسوق كسر مستوى دعم مهما عند 13260 نقطة ليستهدف مواصلة النزول حتى مستوى 12700 نقطة".
وعزا مصطفى عبد العزيز رئيس قطاع السمسرة بـ"بنك الاستثمار بلتون"، تراجعات السوق إلى عدم "وجود أخبار جديدة، آخر أخبار في السوق كانت سلبية مثل رفع أسعار الفائدة وتطبيق ضريبة الدمغة".
ووفقا لـ"رويترز" رفع البنك المركزي المصري أسعار الفائدة 200 نقطة أساس على الإيداع والإقراض في تموز (يوليو) ليصل إجمالي الرفع إلى 700 نقطة أساس في أقل من تسعة أشهر.
وبدأ في أواخر حزيران (يونيو) تطبيق ضريبة الدمغة التي يتحمل بموجبها البائع والمشتري في بورصة مصر ضريبة بواقع 1.25 في الألف لكل منهما في العام الأول المنتهي في الحادي والثلاثين من أيار (مايو) 2018.
وتتغير هذه النسبة على مدى ثلاث سنوات من تطبيق الضريبة إذ ترتفع إلى 1.50 في الألف لكل من البائع والمشتري في العام الثاني اعتبارا من أول حزيران (يونيو) 2018 حتى 31 أيار (مايو) 2019 وتصل إلى 1.70 في الألف في العام الثالث.
وفي آذار (مارس) قالت وزارة المالية إنها تهدف لجمع إيرادات تراوح بين مليار و1.5 مليار جنيه مصري في العام الأول لسريان ضريبة الدمغة.
ومنذ تطبيق ضريبة الدمغة على المعاملات في السوق تراجعت قيم التداول من نحو مليار‭‭ ‬‬جنيه يوميا لتصل حاليا إلى ما بين 500 و700 مليون جنيه يوميا.
وقال عبد العزيز "نتائج أعمال الشركات أيضا ليست جيدة. قد تكون تراجعات السوق مؤقتة وتعاود الارتداد مع ظهور أخبار إيجابية جديدة".
وفي الكويت، زاد المؤشر 0.2 في المائة إلى 6859 نقطة، وسجلت سبعة قطاعات ارتفاعات، أبرزها المصارف، حيث حقق مؤشر القطاع نمواً نسبته 0.46 في المائة، مدفوعاً بصعود أسهمه القيادية بيتك وبنك بوبيان و"وطني" بنحو 1.61 في المائة و1.44 في المائة و1.37 على الترتيب. وتراجع المؤشر في البحرين 0.3 في المائة إلى 1319 نقطة. وارتفع مؤشر مسقط 0.2 في المائة إلى 4978 نقطة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- خليجية