أخبار اقتصادية- خليجية

المستثمرون يهجرون السوق القطرية .. تدني التأشيرات 59 %

لا تزال تلقي المقاطعة العربية بظلالها على الاقتصاد القطري، وتُفاقم خسائرها يوما بعد آخر، خاصة بعد تعديل وكالات الائتمان العالمية نظرتها المستقبلية لقطر ونظامها المصرفي من مستقرة إلى سلبية.
وآخر هذه التأثيرات، عزوف رجال الأعمال عن الذهاب إلى قطر، وهو ما أظهرته بيانات رسمية قطرية، تخوفا من تفاقم الخسائر المتوقع أن يتكبدها الاقتصاد القطري خلال الفترة المقبلة، ودخوله في مرحلة ركود.
ووفقا لرصد لوحدة التقارير الاقتصادية على هذه البيانات، فقد تراجعت تأشيرات رجال الأعمال خلال شهر يونيو 2017 بنسبة 59 في المائة، ليبلغ عدد تأشيرات رجال الأعمال التي صدرت خلال شهر يونيو 2017 نحو 72 تأشيرة مقابل 175 تأشيرة في مايو.
ويدلل هذا الرقم على فداحة ما أصيب به الاقتصاد القطري من ركود شديد، وتخوف المستثمرين ورجال الأعمال الأجانب، من الدخول في استثمارات جديدة في قطر، بل والتخارج من السوق.
وتزامن ذلك مع سحب المستثمرين الأجانب 55.8 مليار ريال قطري من أصولهم في المصارف القطرية، وكذلك القطاع الخاص الذي سحب نحو 19.6 مليار ريال من ودائعهم وذلك خلال شهر يونيو 2017.
وقطاع النقل يعد ضمن القطاعات المتأثرة في قطر، إذ تأثرت حركة الطيران في مطار حمد الدولي لينخفض عدد القادمين إلى الدوحة بنسبة 32 في المائة في شهر يونيو 2017، مقارنة بعددهم في الشهر السابق 2017، ليصل عددهم في شهر يونيو 2017 إلى نحو مليون فرد مقابل 1.6 مليون فرد في شهر مايو 2017.
ووفقا لتحليل سابق لـ"الاقتصادية"، فقد تراجع عدد الطائرات القادمة إلى مطار حمد الدولي بنسبة 23 في المائة، ليبلغ عددها 8.3 ألف طائرة مقابل 10.8 ألف طائرة خلال شهر مايو 2017.
كما انخفض حجم البضائع التي تحملها السفن القادمة إلى موانئ قطر بنسبة 46 في المائة، ليبلغ وزنها خلال شهر يونيو 2017 نحو 2.7 مليون طن، مقارنة بنحو خمسة ملايين طن خلال شهر مايو 2017.
ولم يقف التأثير السلبي في قطر عند هذا الحد بل وصل إلى قطاعها العقاري الذي يعتبر من القطاعات المهمة، وذات التأثير الكبير في الناتج المحلي الإجمالي لقطر.
وتراجع عدد العقارات المبيعة إلى أدنى مستوياته الشهرية منذ بدء نشرها في شهر أبريل 2014 ليبلغ عددها خلال شهر يونيو من العام الجاري 135 عقارا مقابل 411 عقارا في شهر مايو 2017، ويسجل عددها تراجعا نسبته 67 في المائة وهو الأعلى منذ بداية الإعلان عن عدد العقارات المبيعة في شهر أبريل 2014.

إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- خليجية