الطاقة- النفط

روسيا تفي بالتزاماتها في اتفاقية فيينا النفطية

قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك أمس إن بلاده ستبقي تخفيضات إنتاج النفط عند 300 ألف برميل يوميا، وهو ما يعني التزام موسكو باتفاقية فيينا النفطية.
وبحسب "رويترز"، فقد ذكر نوفاك قبل اجتماع مع نظيره الجزائري في موسكو: "بلغنا على صعيد خفض الإنتاج 300 ألف برميل يوميا في نهاية نيسان (أبريل). ونحن باقون عند هذا المستوى"،
وأوضح نوفاك: "أن مستوى الخفض وصل في نهاية نيسان (أبريل) 300 ألف برميل يوميا، ومتوسط الخفض خلال شهر نيسان (إبريل) بلغ 260 ألف برميل يوميا، وذلك كون حجم التقليص كان مطلع الشهر 200 ألف برميل يوميا".
وجاءت تصريحات الوزير الروسي قبيل اجتماعه بوزير الطاقة الجزائري نور الدين بوطرفة، ويترأس نوفاك اللجنة الروسية الجزائرية الحكومية المشتركة. من جهته، قال وزير الطاقة الجزائري نور الدين بوطرفة إن أغلبية أعضاء منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" يدعمون التمديد المقترح لاتفاق خفض إنتاج النفط العالمي تسعة أشهر. وأبلغ الوزير الجزائري الصحافيين بعد اجتماع مع نظيره الروسي في موسكو أن غالبية الدول تدعم المقترح الروسي السعودي، وأضاف أن بلاده تؤيد تمديد اتفاق خفض الإنتاج تسعة أشهر حتى نهاية آذار (مارس) 2018 مضيفا أن نسبة الالتزام بالاتفاق الحالي الذي يستمر حتى نهاية حزيران (يونيو) تبلغ 95 في المائة.
وتوصلت دول منظمة "أوبك" وبعض المنتجين المستقلين بنهاية تشرين الثاني (نوفمبر) إلى اتفاق يقضي بخفض الإنتاج بمقدار 1.8 مليون برميل يوميا اعتبارا من مطلع عام 2017، منها 1.2 مليون برميل يوميا تخفضها "أوبك"، فيما يقلص المنتجون المستقلون إنتاجهم بنحو 600 ألف برميل يوميا، منها 300 ألف برميل من جانب روسيا.
واعتبر وزير الطاقة الروسي أن الهدف الرئيس من اقتراح تمديد اتفاق خفض إنتاج النفط هو تقليص المخزونات العالمية إلى متوسط خمس سنوات، وتحقيق الاستقرار في السوق.
وقال نوفاك للصحافيين: "لم نقل قط إن هدفنا هو السعر. هدفنا توازن السوق وتصريف الفائض من المخزونات"، مشيرا إلى أن الاقتراح الجديد يفترض استمرار التخفيضات المتفق عليها والبالغة نحو 1.8 مليون برميل يوميا، مع تمديد الإطار الزمني لمدة تسعة أشهر، معتبرا أن إطالة أمد التخفيضات ضرورية لتحقيق التوازن بين العرض والطلب في سوق النفط العالمية.
وأبدى نوفاك أمله في انضمام ثلاث إلى خمس دول أخرى إلى الاتفاق العالمي، وقال "نعتقد أن السوق لن تستطيع تحقيق التوازن بحلول نهاية العام"، بحسب الوزير الروسي.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الطاقة- النفط