أخبار اقتصادية- خليجية

توحيد استمارة التعداد السكاني على المستوى الخليجي لعام 2020

تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز انطلقت في الرياض البارحة فعاليات المنتدى الإحصائي الخليجي الأول الذي يتزامن مع إعلان دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية عن رؤى جديدة للإصلاح والتنمية الاقتصادية.
وأكد المهندس عادل فقيه وزير الاقتصاد والتخطيط في كلمة ألقاها نيابة عن خادم الحرمين الشريفين، أن التغيرات الاقتصادية والسياسية شكلت تحديات للتنمية الاقتصادية في الخليج، وأن الاتجاه نحو التنمية الاقتصادية تتناسب مع المتغيرات العالمية.
وأشار إلى أن المنتدى يأتي في ظل الإعلان عن رؤى جديدة في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والتوجه الموحد لتعزيز النمو الاقتصادي وتنويع مصادره، وتعزيز القدرة التنافسية، ودفع عجلة التنمية بشكل عام ويأتي بعد أن تعهد قادة دول العالم بتنفيذ خطة عمل لأجل الناس والأرض ولأجل الازدهار وتحقيق التنمية المستدامة بأبعادها الثلاثة الاقتصادي والاجتماعي والبيئي على نحو متوازن ومتكامل التي اعتمدتها قمة الأمم المتحدة لخطة التنمية المستدامة لعام ٢٠٣٠م
وأكد أن البيانات والإحصاءات ركيزة كل قرار تنموي، لافتا إلى أن المنتدى يمتاز بمشاركة جميع الهيئات والمراكز الإحصائية في دول مجلس التعاون الخليجي.
إلى ذلك، كشفت الهيئة العامة للإحصاء عن توحيد استمارة التعداد السكاني على المستوى الخليجي لعام 2020. وقال الدكتور فهد التخيفي رئيس الهيئة، إن هناك خريطة طريق لإصدار منتجات إحصائية جديدة بعض منها تم إصداره والبعض الآخر في طور الإنتاج، مبينا أن الهدف لدعم خطوط التنمية ونشر كل الإحصاءات على المستوى المحلي والمتطلبات على المستوى الخليجي والمستوى الدولي.
وحول تقديم الهيئة منتجات إحصائية للقطاع الخاص، أوضح الدكتور التخيفي أنه من الممكن تقديم منتجات إحصائية للشركات بعوائد مادية، وأن الجانب التجاري من ضمن خطط الإحصاءات العامة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية- خليجية