انْزَعج فلان فهو مُنْزَعج

|
كثيرا ما نسمعهم يقولون: انزعجْتُ من كذا وانزعج فلان من كذا، وهو مُنْزَعج، وغير ذلك من التصاريف – وتدور معانيها حول التضايق والقلق والاضطراب، يقال: أَزْعَجَه أي أَقْلَقَ راحته، وتشيع هذه الألفاظ وما اشتق من أصلها على السنة العامَّة، وتُعَدُّ من فصيح كلامهم؛ لأنَّ لها أصلا في العربيَّة الصحيحة، فهكذا نطقت العرب – كما في المعاجم اللغويّة – جاء في مختار الصحاح: «أزْعَجَه: أَقْلَقَه» وفي الوسيط: «زَعِجَ زَعَجا: قَلِقَ». وفي الرائد: «انـْزَعَجَ: قَلِقَ، وتضايَقَ...» وهناك معان أخرى للجذر «ز،ع،ج» قريبة من المعاني المذكورة غير أنَّّ ما ذُكِرَ هو المشهور، وهو مشترك بين العاميَّة والعربيَّة في الاستعمال اللغويّ أي أنَّ هذا الجذر بتصاريفه من فصيح اللغة الشائع على ألسنة العامَّة.
إنشرها