رؤية السعودية ٢٠٣٠

خطط تفصيلية وحوكمة لتنفيذ برنامج التحول الوطني على 5 مراحل

شارك مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية 24 جهة حكومية في المرحلة الأولى من آلية تقديم 543 مبادرة لبرنامج التحول الوطني لتنفيذها على خمس مراحل حتى عام 2020م، وذلك حرصا من الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، على تنسيق العمل ورفع جودة وواقعية مخرجات كل جهة. والجهات الحكومية التي قدمت المبادرات هي وزارات: العدل، والمالية، والاقتصاد والتخطيط، والصحة، والاتصالات وتقنية المعلومات، والتجارة والاستثمار، والشؤون البلدية والقروية، والخدمة المدنية، إلى جانب الثقافة والإعلام، والبيئة والمياه والزراعة، والطاقة والصناعة والثروة المعدنية، والعمل والتنمية الاجتماعية، والإسكان، والتعليم، والنقل، والحج والعمرة. كما تضم هذه الجهات: الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، والهيئة العامة للرياضة، والهيئة الملكية للجبيل وينبع، والهيئة العامة للاستثمار، والهيئة العامة للغذاء والدواء، ومدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، ومدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة، وأخيرا معهد الإدارة العامة. ودعيت في المرحلة الأولى جهات حكومية أخرى مثل: وزارة الداخلية، ووزارة الخارجية؛ للمساهمة في تخطيط المبادرات وتفصيلها، في حين ستجري إضافة جهات حكومية أخرى إلى البرنامج خلال السنوات المقبلة حسبما تقتضيه حاجة رؤية المملكة 2030، ويقرره مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية. وسيتم تنفيذ آلية عمل برنامج التحول الوطني على خمس مراحل، الأولى حُصرت فيها تحديات الجهات الحكومية لتقديم رؤية واضحة، ووضع أهداف مرحلية قابلة للتنفيذ حتى عام 2020م، في سبيل تحقيق أهداف "رؤية السعودية 2030"، وجرى خلالها تحديد المستهدفات ومقارنتها بالتجارب والمعايير الإقليمية والدولية عبر جهد مشترك بين المركز الوطني لقياس أداء الأجهزة العامة، والجهات الحكومية المعنية، والهيئة العامة للإحصاء. وفي المرحلة الثانية سيتم تطوير مبادرات داعمة بشكل سنوي لتحقيق الأهداف الاستراتيجية، بحيث تقوم الجهات الحكومية بتطوير مبادراتها السنوية التي يعول عليها في تحقيق الأهداف والمستهدفات المرحلية التي وضعت، لمواجهة تحديات تحقيق "رؤية 2030" بعد أن طورت وأعدت لها دراسات جدوى مبنية على أفضل الممارسات والتجارب العالمية، وخضعت لنقاشات مكثفة من قبل مختصين محليين ودوليين، إضافة إلى ممثلين من القطاع الخاص. وتركز المرحلة الثالثة على تطوير الخطط التنفيذية التفصيلية لتنفيذ المبادرات التي وضع لها جدول زمني لتنفيذها، ووزعت مسؤوليات تنفيذها، ودرجة اعتمادها على مبادرات أخرى، وسرد متطلباتها التشريعية، والمالية، والبشرية، بينما تنظر المرحلة الرابعة في تعزيز الشفافية ونشر المستهدفات والنتائج، وسيعمل برنامج التحول الوطني على نشر المستهدفات والنتائج الخاصة بالجهات الحكومية بما يمكنها والقطاعات الأخرى من متابعة وتقييم الأداء، وتحديث نتائجها وتحليلها باستمرار. وتُعنى المرحلة الخامسة بالمراجعة والتحسين المستمر، وإطلاق مبادرات جديدة، وضم جهات إضافية للجهات الـ 24 الموجودة حاليا، للتحسين المستمر ومتابعة التقدم في تحقيق الأهداف الاستراتيجية للجهات المشاركة في برنامج التحول الوطني، وتشتمل آلية العمل على مراجعة دورية لمدى تحقق الأهداف الاستراتيجية، وذلك من خلال متابعة دقيقة للمستهدفات، ومدى تقدم تنفيذ المبادرات التي تقوم الجهات الحكومية بتنفيذها وفق مستويين مختلفين، الأول: مراجعة مدى تحقق المستهدفات المرتبطة بالأهداف الاستراتيجية للجهات، والآخر: متابعة تقدم الإنجاز في المبادرات مقارنة بالخطط المرسومة لها. وتكمن أهمية هذه المرحلة من آلية البرنامج في أنها تعد جزءا مهما من التغذية الراجعة التي تساعد أصحاب العلاقة ضمن منظومة برنامج التحول الوطني بمختلف مستوياتهم على تحديد الفجوات بشكل مستمر، واتخاذ إجراءات تصحيحية في كل خطوة، بما في ذلك الأهداف والمستهدفات، فضلا عن استحداث مبادرات سنوية، وضم جهات حكومية جديدة، بالتنسيق مع مكتب الإدارة الاستراتيجية، وصولا إلى الغايات المتوخاة من برنامج التحول الوطني 2020. وتمثل آلية اعتماد تكاليف مبادرات برنامج التحول الوطني المقدرة بأكثر من 268 مليار ريال، تأكيدا لتوجه مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية برئاسة ولي ولي العهد نحو تعزيز الأثر المتوقع من هذه المبادرات والبرامج الحكومية من خلال ربطها بالأولويات الوطنية، ودراسة العوائد الاقتصادية والمالية المتوقعة منها. وتعكس اعتمادات السيولة المقدرة للإنفاق على المبادرات خلال السنة المالية 2016م، الفرص الاقتصادية المتوافرة في إعادة هيكلة عدد القطاعات وتسهيل الإجراءات، فضلا عن أن نشر الأرقام الخاصة بالمبادرات يعزز منهج الشفافية التي يسعى مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية إلى ترسيخه في الميزانيات والاعتمادات المالية. وتميزت مبادرات برنامج التحول الوطني بآلية تشترط وجود خطط تفصيلية لتنفيذ كل مبادرة، سعيا لتعزيز فرص نجاحها وتعزيز أثرها الإيجابي، حيث تحتوي الخطط التفصيلية التي وضعتها الوزارات والهيئات الحكومية لكل مبادرة على تفصيل واضح لمراحل وخطوات تنفيذ حزمة المبادرات مجتمعة، والمدى الزمني لتنفيذها مبادرة تلو الأخرى، فيما يجري العمل حاليا على توزيع مسؤوليات التنفيذ، خصوصا في الجهات التي تمت إعادة هيكلتها أو فصلها، أو التي دمجت مع قطاعات مختلفة. وصمّمت حوكمة برنامج التحول الوطني 2020 ضمن إطار الحوكمة المعتمد لتحقيق "رؤية السعودية 2030"، ويعد انعكاسا لحوكمة تنفيذ الرؤية لتنسيق الجهود بين الجهات المشاركة في البرنامج، ورفع كفاءة العمل، والتحسين المستمر، بجانب رفع معايير الرقابة والمتابعة. ويأتي النموذج تطبيقا لأفضل الممارسات العالمية في تطبيق الاستراتيجيات، وتشمل إطلاق لوحات لمتابعة مؤشرات قياس الأداء، وتطبيق منهجية إدارة محافظ المشروعات، وتطبيق مفهوم التدخل السريع على مستوى الجهات الحكومية في حال تعثر تنفيذ المبادرات.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من رؤية السعودية ٢٠٣٠