من هو الأفضل في الاستثمار .. النساء أم الرجال؟

|
ترى بعض الدراسات أن النساء أفضل من الرجال في الاستثمار. فإذا تعمّقنا في الموضوع أكثر قليلا، نجد أن الصورة ليست واضحة تماما. وإن الشيء الواضح هو أن عدد النساء اللواتي يساهمن بدور فعال في استثمار مدخراتهن قليل جدا. وبما أن معدل حياة النساء أطول، ودخلهن أقل من الرجال، فمن المهم أن تتعلم النساء أكثر عن الاستثمار. يظهر عدد ضخم من الدراسات الأكاديمية التي تتناول أرباح الاستثمار أن النساء والرجال متساوون من حيث الأرباح الصافية تقريبا، ولكن نتيجة النساء تكون أفضل لأنهن لا يتداولن كثيرا، ولا يتحملن بالتالي تكاليف التداول الباهظة. كما "إن الرجال يخاطرون أكثر، وبالتالي يحصلون على عائدات أعلى، ولكن نتيجة الرجال بعد دفع تكاليف الصفقات.. تكون إلى درجة ما أسوأ حالا من النساء". إن أداء الرجال والنساء في الحقيقة يميل لأن يجني أقل من مؤشرات السوق الرئيسة عندما يتداولون كأفراد. "بقدر ما تتداول تخسر، وذلك وفقا للمؤشرات المبنية على سلبية الأداءPassive Index, وبذلك فإن النساء، مقارنة بالرجال، أقل خسارة بقليل". والمثير للدهشة هو أن الرجال يتداولون تقريبا بمعدل 50 في المائة أكثر من النساء. تشير الإحصائيات إلى نتيجة واحدة إذا أردنا مقارنة النساء مع الرجال ممن يحترفون التداول، ولكن حجم عينة النساء المحترفات للتداول صغير جدا، ما يجعل فانج تتردد في استخلاص النتائج. ولكنها واثقة أكثر بشأن الاستنتاج الواضح: "يجب أن تمد هذه النتيجة النساء بالثقة بأنهن قادرات تماما على الاستفادة من قدراتهن المالية، ونحن في حاجة إلى تعميم هذه الرسالة لكي تتمكن تلك النسوة من البدء بالتخطيط، وعندها تصبح المسألة قضية تعليم المرأة لنفسها". ولسوء الحظ، هناك أخبار سيئة تقول إن 80 في المائة من النساء في المجمل لا يشاركن في التخطيط المالي. إن التخطيط المالي طويل الأمد موضوع مهم جدا للنساء على وجه الخصوص لأن البشر يعيشون أكثر الآن، ولأن متوسط عمر النساء أطول من الرجال، غالبا بعشر سنوات أو أكثر. وكذلك فإن النساء المسنات يعانين الأمراض المزمنة مثل هشاشة العظام والتهاب المفاصل. وهي تتابع فتقول: "إذا لم تكن لديكم خطة مالية قد بدأتم بالتفكير فيها مسبقا، فسوف يصدم الكثير من الناس بحالتهم المادية عندما تتقدم بهم السن". إن على النساء أن يعرفن أنه ليس من المبكر إطلاقا بدء التخطيط، بل يجب على المرأة أن تبدأ الادخار والاستثمار فور تقلد وظيفتها الأولى. ويجب على المرأة ألا تقاوم أحاسيسها الفطرية، حيث تورد فانج بعض المزايا المهمة للمرأة، والتي يجب أن تستغلها عند استثمار أموالها: ويعد تتداول النساء أقل بكثير من أجل تخفيض التكاليف. كما تميل النساء إلى امتلاك محافظ استثمارية منوعة أكثر من الرجال. النساء مستعدات أكثر من الرجال للاعتراف بحاجتهن إلى إيجاد موارد مالية. تميل النساء أيضا إلى تبني منظور طويل الأجل حين يمارسن الاستثمار. تميل النساء إلى الاستشارة المالية الشخصية، بدلا من الاعتماد على الإعلانات والنصائح الموجودة على الإنترنت. كل هذه المزايا يجب أن تساعد النساء المستثمرات إلى حد بعيد، ولكن عديدا من النساء مشغولات بالمسار المهني وبالعائلة، وبعضهن لا يردن التفكير في مستقبلهن المالي بعيد الأمد فيتركن التخطيط المالي لأزواجهن. ولكن من المهم جدا للعائلة أن يتوصل الرجل والمرأة معا إلى خطة مالية، وأن يستثمرا معا أيضا. تدل الأبحاث على أن شراكة الرجل والمرأة معا تؤدي لاتخاذ قرارات أفضل. والآن يعود إلى النساء أمر القيام بدور فعال أكثر من ذي قبل.
إنشرها