رؤية السعودية ٢٠٣٠

وزير التعليم لـ"الاقتصادية" : جاهزون لإطلاق 39 مبادرة للتطوير

كشف لـ"الاقتصادية" الدكتور أحمد العيسى؛ وزير التعليم، عن ملامح خطة التطوير في وزارته، مبيناً أنه سيتم إطلاق 39 مبادرة في إطار "رؤية السعودية 2030" خلال الفترة المقبلة، أبرزها رفع قيمة مهنة التعليم وتعزيز مكانتها وتطوير أدائها، ما سيحقق تطورا نوعيا في التعليم. وأضاف العيسى، أن وزارة التعليم تعد أكبر وزارة لديها مبادرات، وهي تتفاوت في فترات تنفيذها، حيث منها ما هو سريع والأخرى تحتاج إلى فترات زمنية، مبيناً أنه "إذا لم يكن لدينا تعليم قادر على تلبية احتياجات المرحلة ورفع مستوى المخرجات التي تواكب متطلبات سوق العمل، فلن يتمكن الشباب السعودي في إدارة اقتصاد المستقبل". وأكد أن "رؤية السعودية 2030"، تمثل حدثا فريدا ومفصليا في تاريخ المملكة، حيث إنه للمرة الأولى يتم وضع رؤية شمولية لتحديد مستقبل المملكة خلال السنوات المقبلة، تقدم نقله نوعية في الاقتصاد والتنمية وفي إدارة الحكومة بشكل عام، لافتاً إلى أن التعليم يحظى بأهمية كبرى في رؤية المملكة لأنه يمثل محور التقدم والتطور في فكر وقدرات ومهارات الشباب السعودي في إدارة الاقتصاد مستقبلا. وأشار إلى أن "الوزارة ستعمل على تنفيذ هذه الرؤية من خلال حزمة من المبادرات والسياسات الجديدة، التي نستطيع من خلالها رفع جودة النظام التعليمي وتطوير النظم والممارسات التعليمية"، علاوة على التركيز على المهارات الأساسية في كل المراحل التعليمة، خصوصا المرحلة الابتدائية، وتمكين الطلاب من تطوير مهارات التطوير النقدي. وبين أن المبادرات تتضمن "رفع جودة العمل وتخفيض الإنفاق والتخلص من البيروقراطية المترهلة وخصخصة عديد من الخدمات التعليمة للقطاع الخاص، كما أن "لدينا مشروعا متكاملا للخصخصة من خلال إشراك القطاع الخاص في تنفيذ المباني التعليمة، وتشغيل بعض المدارس الحكومية إضافة إلي بعض المبادرات". وأشار إلى أنه "تم البدء في التخطيط ووضع الاستراتيجيات، حيث لكل برنامج خطة زمنية، مبينا أن الوزارة تنتظر الانتهاء من نظام الجامعات الجديد الذي سيعطي الجامعات مزيدا من الصلاحيات، كما نحتاج دراسة التطور التي تحدث على مستوى التعليم العالي وكذالك التحديات التي تواجها بعض الجامعات، خصوصا مع وجود تضخم في بعض الجامعات لرفع الجودة أكثر من الكمية". ولفت إلى أن خطة التطوير تركز أيضا على حزمة متكاملة من البرامج لتطوير البيئة التعليمية ومواكبة خطط التنمية، ويأتي في صدارتها تحديث شامل للمناهج وأداء المعلمين وتحسين البيئة المدرسية للتحفيز على التطوير والإبداع، والتركيز على تطوير طرق التدريس وتوفير كل الإمكانات للمعلمين. وأشار إلى أن حكومة المملكة سعت لإحداث تحول وطني مدروس في اقتصادها وبرامج عملها، الذي يعتمد على فكر معرفي يؤمن بالإنسان وقدرته ومهاراته ومستوى تعليمه؛ ليسهم في تحويل اقتصادها من الاعتماد على مصدر واحد للدخل، إلى اقتصاد يعتمد على العقول والمهارة، والاعتماد على المصادر الآمنة والموثوقة والبرامج والمشاريع المعززة للفرص الاستثمارية والمولدة للفرص الوظيفية. ولفت العيسى إلى أن "رؤية المملكة 2030" تأتي منسجمة مع مستجدات العصر وتتواكب مع متطلبات المستقبل ومع التحولات الاجتماعية والاقتصادية والمعرفية، وتتلاءم مع الأزمات الاقتصادية، كالأزمة التي تمر بها دول العالم التي تعتبر منعطفاً طبيعياً للمجتمعات والدول في الدورات الاقتصادية.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من رؤية السعودية ٢٠٣٠