أخبار اقتصادية

الهند تكافح للسيطرة على ارتفاع أسعار السلع الغذائية

أعلن براناب موخيرجي الرئيس الهندي أمس أن السيطرة على ارتفاع أسعار السلع الغذائية يأتي على رأس أولويات الحكومة الجديدة. وأضاف موخيرجي خلال خطابه أمام البرلمان لشرح أهداف الإدارة الجديدة أن أولى سياسات خريطة الطريق لحكومة رئيس الوزراء ناريندرا مودي، العمل على تحسين خطط الإمداد بالمواد الغذائية، بهدف منع تخزينها وبيعها في السوق السوداء، بالإضافة إلى تحسين نظام التوزيع العام. وبحسب "رويترز"، فإن الأسعار المرتفعة والاقتصاد المتأرجح بالإضافة إلى فضائح الفساد، تعتبر أهم أسباب الأداء السيئ للحكومة المنتهية ولايتها بزعامة حزب "المؤتمر الوطني الهندي" خلال الانتخابات العامة الأخيرة. وفاز حزب "بهاراتيا جاناتا" بزعامة مودي، بأغلبية مريحة بسبب مناداته بسياسة السيطرة على الأسعار ووعده بإنعاش الاقتصاد وتطويره. وأوضح موخيرجي عددا كبيرا من الأهداف التي تتضمن إنشاء تطوير البنى التحتية، ولا سيما في قطاعي السكك الحديدية والموانئ، بالإضافة إلى تنظيم الإدارة وتطبيق التكنولوجيا الإلكترونية لخفض معدلات الفساد. وقطعت حكومة نيودلهي الكهرباء عن مراكز التسوق وأطفأت أعمدة الإنارة في الشوارع وأغلقت أجهزة التكييف في المكاتب الحكومية بعد أن دفعت أعلى درجات سجلت منذ 62 عاما المدينة لاتخاذ إجراءات طارئة للحفاظ على الطاقة الكهربية. وارتفع معدل استهلاك الكهرباء في العاصمة الهندية إلى مستويات قياسية بداية الأسبوع، ما شكل أحمالا على شبكات التوزيع، وأدى لانقطاع الكهرباء في مناطق في المدينة، الأمر الذي أغضب السكان الذين اضطروا لتحمل درجات حرارة 47.8 درجة مئوية. وزاد من حجم المشكلة الأضرار، التي أصابت بعض خطوط التغذية بسبب عاصفة رعدية حدثت في الآونة الأخيرة.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية