«الجميح للسيارات» أفضل وكيل سيارات في المملكة

نالت شركة الجميح للسيارات، أكبر وكيل لـ "جنرال موتورز" في المملكة والشرق الأوسط، جائزة بي آر أرابيا (PR Arabia) للتميز "كأفضل وكيل سيارات في المملكة لعام 2013- 2014". وتسلم وليد الجميح، المدير التنفيذي لعمليات التشغيل في "الجميح للسيارات"، الجائزة خلال حفل كبير أقيم في فندق بارك حياة في جدة، أعلنت فيه أسماء الفائزين بالفئات المختلفة للجائزة، التي تضمنت أيضا "أفضل إعلامي في صحافة السيارات"، "أفضل إنجازات رياضة السيارات"، "أفضل برنامج تمويل للسيارات"، "أفضل ثلاث سيارات في فئات السيدان والدفع الرباعي والرياضية". وحضر الحفل من جانب شركة الجميح للسيارات رودي جرجس، مدير عام العمليات، وكمران منصور، مدير عام التسويق، وعبد الكريم ماي، مدير عام المبيعات، وحسين أبو عريضة مدير عام وكالة جدة. وجاء ترشح "الجميح للسيارات" لنيل هذه الجائزة الكبيرة نتيجة للعديد من الإنجازات كان أبرزها فوزها بجائزة جنرال موتورز الكبرى Grand Masters لثلاثة أعوام متتالية، تحقيقها أعلى مستوى في رضا العملاء عن خدمات البيع وما بعد البيع بين وكلاء "جنرال موتورز" في المملكة لسنة 2013، تحقيقها أفضل وكيل لشركة جنرال موتورز في الشرق الأوسط في الالتزام بمعايير "جنرال موتورز" العالمية في مبيعات التجزئة، إضافة إلى العديد من الإنجازات الأخرى. "الجميح للسيارات" أكبر وكيل لـ "جنرال موتورز" في الشرق الأوسط والوكيل رقم 1 في مبيعات قطع الغيار والبطاريات والسيارات المضمونة. وعبر وليد الجميح عن اعتزاز الشركة بنيل هذه الجائزة وقال: "نحن فخورون بنيل هذه الجائزة ونشكر الجهة المنظمة والعاملة على هذه الجائزة، والأهم من ذلك نشكر عملاءنا الكرام لثقتهم ودعمهم لنا على مر هذه السنوات"، وواصل قائلا: "نحن ملتزمون بالكامل بتزويد عملائنا بأفضل المنتجات والخدمات، ونحن نبذل جهدنا لتقديم الأفضل دائما". ووصل عدد فروع شركة الجميح للسيارات في المملكة إلى أكثر من 100 فرع، منتشرة في مختلف المدن لتقدم أفضل خدمة لعملائها، إضافة إلى افتتاحها عددا من المراكز المتكاملة التي تقدم خدمات عالية المستوى للعملاء. تعمل شركة الجميح كوكيل لشركة جنرال موتورز في المملكة منذ عام 1967م، وخصتها الشركة الأمريكية بوكالة حصرية لسيارات كاديلاك الفخمة، ثم اختارتها لتكون أحد وكيلين فقط لها في المملكة لسيارات شفروليه وجي إم سي، مع فريق عمل قوي يتكون من أكثر من 3500 موظف.
إنشرها

أضف تعليق