أخبار اقتصادية

«التحلية» تعد بإطفاء مداخن جدة الـ 4 خلال شهرين

وعد الدكتور عبد الرحمن آل إبراهيم محافظ المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة، أهالي محافظة جدة، بإطفاء المداخن الأربع في محطة التحلية القابعة في غرب المحافظة، إلى الأبد، وذلك عقب 60 يوما من تاريخ أول أمس، حيث ستحل مكان المحطة القديمة" جدة 3 الحرارية"، محطة التحلية "جدة 3 بالتناضح العكسي". وقال في تصريحات صحافية، من الساحل الشرقي أول أمس: "لن يرى أهالي جدة انبعاث أبخرة محطة التحلية، التي تشكل أحد مصادر التلوث في المدينة، بعد شهرين من الآن، حيث تجرى المراحل النهائية لمشروع المحطة التي تعمل بالتناضح العكسي، مضيفا التحول الجديد سيزيد إنتاج المياه المحلاة إلى نحو 240 ألف متر مكعب يوميا. وكشف آل إبراهيم، خلال زيارته المهرجان الوطني للعلوم والتقنية في مركز "سابتك" في الخبر، عن مشروع لدى مؤسسته يقوم على تقنيات عالية، تبلغ تكاليفها نحو 300 مليون ريال، ويستهدف منه خفض انبعاث أكاسيد النتروجين وأكاسيد الكبريت وأكاسيد الكربون، في محطة جدة4. وأشار إلى عشرات المشاريع التي يجري دراستها، بهدف تعزيز وفرة المياه المحلاة في البلاد، مشيرا إلى توجيه خادم الحرمين قبل نحو عام بأن يكون هناك حصة أكبر من المياه المحلاة ورفع نسبة المياه المحلاة من 53 في المائة إلى 63 في المائة على مستوى السعودية. وبين محافظ تحلية المياه، أنه سيتم إمداد إضافي لمحافظة حفر الباطن والمراكز التابعة لها، من المياه المحلاة من إنتاج محطة رأس الخير، التي سيبلغ إنتاجها نحو مليون متر مكعب من المياه المحلاة في اليوم الواحد قبل حلول شهر أيار (مايو) من العام المقبل 2014. وذكر أن المؤسسة تتجه لزيادة إنتاج المياه المحلاة بنحو مليوني متر مكعب من خلال مشاريع عدة منها "مشروع رأس الخير، وينبع 3 ومحطة رابغ ومحطة جدة 3"، مبينا أن السعودية تنتج خمسة ملايين متر مكعب يوميا وسيزداد الإنتاج نحو مليوني متر مكعب في اليوم الواحد، خلال 12 شهرا ليبلغ الإنتاج سبعة ملايين متر مكعب. ووفقا للتقرير السنوي للمؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة، عن العام الماضي، تحتفظ السعودية على صدارة أكبر منتجي المياه المحلاة في العالم بنسبة 18 في المائة من الإنتاج العالمي، يتم إنتاجها عبر 27 محطة تحلية عاملة على الساحلين الشرقي والغربي.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية