تسجيل دخول
نسيت كلمة المرور |  مستخدم جديد
 
الاثنين 29 ربيع الثاني 1434 هـ. الموافق 11 مارس 2013 العدد 7091
آخر الأخبار
انت الآن تتصفح عدد من الارشيف, نشر قبل 527 يوم . عودة لعدد اليوم

مجلس الوزراء يوافق على مشروع النقل العام في مكة وجدة

وافق مجلس الوزراء برئاسة الأمير سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء اليوم التي عقدها مجلس الوزراء بعد ظهر اليوم الاثنين في قصر اليمامة بمدينة الرياض على مشروع النقل العام في جدة وأن ينفذ المشروع كاملاً بجميع مكوناته خلال سبع سنوات على مراحل.

وأوضح وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبدالعزيز خوجة في بيانه عقب الجلسة أن المجلس قدر عالياً توقيع خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز على مخطط التوسعة الكبرى للمسجد النبوي وتوجيهاته السديدة لتنفيذ المشروع على الوجه الأكمل في مدة أقصاها سنتان في إطار حرصه أيده الله على كل ما فيه مصلحة عامة لخدمة الحجاج والمعتمرين وزوار المسجد النبوي.

كما نوه بنتائج اجتماعات الدورة الرابعة لمجلس التنسيق السعودي القطري التي انعقدت في الدوحة برئاسة الأمير سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع والشيخ تميم بن حمد ولي العهد بدولة قطر مؤكداأن روح المودة والإخاء التي سادت اجتماعات الدورة، وما اشتمل عليه البيان المشترك يجسد العلاقات الأخوية المتميزة بين البلدين الشقيقين، وحرصهما على توطيدها في مختلف المجالات.

وأحاط المجلس علماً بتوصيات مجلس وزراء الخارجية العرب في دورته 139 في القاهرة مشدداً على ما ورد في كلمة المملكة بشأن تطوير الجامعة العربية انطلاقاً من وثيقة العهد والميثاق التي تم إقرارها في القمة العربية السادسة عشرة في تونس ووقعت عليها الدول العربية كافة.

وبين أن المجلس استعرض كذلك مجمل الأوضاع في المنطقة ومختلف الجهود بشأن أمنها واستقرارها ونمائها وتحقيق آمال شعوبها ورحب في هذا السياق بالبيان الصادر عن الاجتماع الوزاري لأصدقاء اليمن في لندن وما أكد عليه من دعم كامل لوحدة وسيادة واستقلال الجمهورية اليمنية والتزام بدعم خطط الانتقال السياسي فيه بقيادة اليمنيين أنفسهم مع مراعاة مبدأ عدم التدخل في شؤون اليمن الداخلية، مجدداً حرص المملكة الدائم على الوقوف بكل إمكاناتها مع الشعب اليمني الشقيق.

وندد مجلس الوزراء باقتحام الجيش الإسرائيلي للمسجد الأقصى وما قام به من ممارسات عدوانيه واعتداءات على المصلين وطلبة العلم وكتاب الله داعيا المجتمع الدولي إلى اتخاذ موقف حازم ضد هذه الممارسات الاستفزازية ورفضها لأنها تمثل انتهاكاً للمواثيق والمعاهدات الدولية وانتهاكاً لحرمة الأماكن المقدسة واستفزازاً لمشاعر المسلمين.

وفي الشأن المحلي تطرق المجلس إلى جملة من النشاطات العلمية والثقافية مشيداً بافتتاح معرض الرياض الدولي للكتاب تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الذي يجسد اهتمام المملكة ورعايتها للثقافة والعلوم والآداب والمثقفين ، ورصيدها الحضاري والثقافي وحرصها على تكريم المبدعين والمتميزين في مختلف الحقول والمجالات الثقافية. وأفاد الدكتور عبدالعزيز خوجة أن المجلس واصل إثر ذلك مناقشة جدول أعماله وأصدر القرارات التالية :

أولا : الموافقة على مذكرة تفاهم بشأن المشاورات الثنائية بين السعودية ورومانيا

بعد الاطلاع على ما رفعه وزير الخارجية وبعد النظر في قرار مجلس الشورى رقم (162/67) وتاريخ 11/1/1434 قرر مجلس الوزراء الموافقة على مذكرة تفاهم بشأن المشاورات الثنائية السياسية بين وزارة الخارجية السعودية ووزارة الخارجية الرومانية الموقع عليها في مدينة الرياض بتاريخ 22/5/1432 الموافق 26/4/2011 بالصيغة المرفقة بالقرار. وقد أعد مرسوم ملكي بذلك.

ثانيا : الموافقة على مشروع النقل العام بمحافظة جدة

بعد الاطلاع على ما رفعه أمير منطقة مكة المكرمة في شأن التوصيات المقترحة لتنفيذ مشروع النقل العام في محافظة جدة أقر مجلس الوزراء عدداً من الإجراءات من بينها ما يلي :

1 - الموافقة على مشروع النقل العام بمحافظة جدة بجميع مكوناته من شبكة قطارات وشبكة حافلات وخط النقل البحري وخط عربات الكورنيش ومحطة النقل العام (المنطلق) وجسر أبحر المعلق وذلك وفق الدراسات الأولية وأن ينفذ المشروع كاملاً بجميع مكوناته خلال (سبع) سنوات على مراحل تعتمدها لجنة عليا برئاسة أمير منطقة مكة المكرمة وعضوية كل من وزير الشؤون البلدية والقروية ووزير المالية ووزير النقل.

2 - تكليف أمانة محافظة جدة بتأسيس شركة خاصة بالنقل العام تملكها شركة جدة للتنمية والتطوير العمراني لإدارة تنفيذ مشروع النقل العام بمحافظة جدة.

الجدير بالذكر أن هذا المشروع هو الثالث الذي يعتمده مجلس الوزراء بعد مشروعي النقل العام في كل من مدينة الرياض ومدينة مكة المكرمة حيث سبق أن صدر قرار من مجلس الوزراء باعتماد مشروع النقل العام في مدينة الرياض المكون من القطارات والحافلات السريعة والحافلات الأخرى بحيث يغطي المدينة بأكملها ويجري العمل في الوقت الحاضر على تنفيذ المشروع بشكل جيد.

كما صدر قرار آخر من مجلس الوزراء باعتماد مشروع النقل العام بمكة المكرمة المكون من قطارات وحافلات مختلفة يشمل جميع أجزاء المدينة وبدأت الإجراءات المطلوبة للبدء في التنفيذ.

ثالثا : الموافقة على الاتفاقية الدولية الخاصة بالمساعدة الإدارية المتبادلة في المسائل الضريبية

وافق مجلس الوزراء على تفويض وزير المالية بالتوقيع على الاتفاقية الدولية الخاصة بالمساعدة الإدارية المتبادلة في المسائل الضريبية في ضوء الصيغة المرفقة بالقرار ومن ثم رفع النسخة النهائية الموقعة لاستكمال الإجراءات النظامية اللازمة.

رابعاً : الموافقة على انضمام المملكة إلى معهد الدول الإسلامية للمواصفات والمقاييس

بعد الاطلاع على ما رفعه وزير التجارة والصناعة وبعد النظر في قرار مجلس الشورى رقم (163/67) وتاريخ 11/1/1434هـ قرر مجلس الوزراء الموافقة على انضمام المملكة إلى معهد الدول الإسلامية للمواصفات والمقاييس (سميك) بحسب نظامه الأساسي وقد أعد مرسوم ملكي بذلك.

بحيث تكون الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة والهيئة العامة للغذاء والدواء ممثلتين للمملكة في عضوية الجمعية العمومية لهذا المعهد كلّ في مجال اختصاصه.

خامسا : تعيين الميمني وعبدالوهاب في مجلس إدارة البنك السعودي للتسليف والادخار

قرر مجلس الوزراء الموافقة على تعيين المهندس قاسم الميمني ممثلاً لوزارة التجارة والصناعة والدكتور شريف عبدالوهاب ممثلاً للمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني ضمن عضوية مجلس إدارة البنك السعودي للتسليف والادخار مكملين لمدة السنوات الثلاث المنصوص عليها في قرار مجلس الوزراء رقم (371) وتاريخ 2/12/1431.

سادسا : تعيين الأسمري عضوا في مجلس الخدمات الصحية

قرر مجلس الوزراء الموافقة على تعيين اللواء طبيب سعيد الأسمري عضوا في مجلس الخدمات الصحية ليكون ممثلاً للخدمات الصحية بوزارة الدفاع ومكملاً مدة الثلاث السنوات المنصوص عليها في قرار مجلس الوزراء رقم (174) وتاريخ 13/6/1432.

سابعا : الموافقة على تعيينات ونقل بالمرتبتين الخامسة عشرة والرابعة عشرة

وافق مجلس الوزراء على تعيينات ونقل بالمرتبتين الخامسة عشرة والرابعة عشرة ووظيفة سفير وذلك على النحو التالي :

1 - تعيين محمد أبو الحمايل على وظيفة (سفير) بوزارة الخارجية.

2 - نقل صالح المهنا من وظيفة (مستشار مالي) بالمرتبة (الخامسة عشرة) إلى وظيفة (وكيل الوزارة للشؤون المالية والحسابات) بذات المرتبة بوزارة المالية.

3 - تعيين الدكتور عبدالعزيز العقيل على وظيفة (مستشار إعلامي) بالمرتبة الخامسة عشرة بوزارة الثقافة والإعلام.

4 - نقل الدكتورة بدرية العرادي من وظيفة (مديرة عام التوظيف النسوي) بالمرتبة الرابعة عشرة إلى وظيفة (مستشار خدمة مدنية) بذات المرتبة بوزارة الخدمة المدنية.

إضافة إلى ما سبق ناقش مجلس الوزراء عددا من الموضوعات العامة المدرجة على جدول أعماله، ومن بينها تقرير عن مشاركة المملكة في فعاليات الدورة (الثانية عشرة) لمؤتمر القمة الإسلامي الذي عقد في القاهرة في شهر ربيع الأول عام 1434 وكذلك التقرير السنوي للهيئة العامة للسياحة والآثار للعام المالي (1430/1431) واطلع المجلس على نتائج وقرارات الاجتماع (الثالث والأربعين) للمجلس التنفيذي للمنظمة الآسيوية للأجهزة العليا للرقابة المالية والمحاسبة (الأسوساي) وقد أحاط المجلس علماً بما جاء فيها.


حفظ طباعة تعليق إرسال
الأكثر تفاعلاً

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الاقتصادية ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر. علماً أننا لا ننشر التعليقات بغير اللغة العربية.

5 تعليقات

  1. بدوي الجبل (1) 2013-03-11 18:42:00

    أسأل الله أن يحفظ خادم الحرمين وولي عهده، وأن يبارك في جهودهما لخير البلاد والعباد. جدة وأهلها يعانون من الزحام وتكدس السيارات في كل مكان نتيجة لأخطاء كثيرة وتراكمات لقرارات غير سليمة حولت عروس البحر إلى ( بعير أجرب ) يعني جمل مصاب بالجرب، الكل يبتعد عنه خشية شره وشر مافيه من جرب. أعتقد أن إقرار مشروع النقل العام كما يبدو من التفاصيل المذكورة في هذا الخبر تنبئ بخير لأهل جدة وزوارها ومحبيها بشرط أن تكون الآلية المتبعة في التنفيذ والإشراف مختلفة عن جميع ماتعودنا عليه من آليات لتنفيذ مشا ريع سابقة.

  2. العمده (2) 2013-03-11 21:08:00

    الحمدلله على نعمه ونشكره شكرا كثيرا يليق بجلالته . اتمنى من الامير خالد الفيصل ان يكون حازم وان يختار من هم كفوء لأدارة والأشراف على مشروع النقل الشامل لمدينة جدة لانها سوف تكون البنية الاساسية التحتية لشبكة المواصلات في جدة وان تكون بي اعلى المواصفات في المواد المستخدمة او في التنفيذ وان يكون هتاك مراقبين ذو خبرة عالية لمراقبة المشاريع وان تكون هذه المشاريع بمواصفات دولية . ولاكن كلنا ثقة في اميرنا خالد الفيصل وكذالك في امين جدة ابو راس وهناك عندي امنية ان يبدا تنفيذ جسر شرم ابحر عاجل وليس اجل

  3. خالد (3) 2013-03-11 21:48:00

    اتمنى البدايه في تنضيم التكاسي وان تكون امنه ونضيفه وياليت يسمح لشركه تكاسي دبي بالعمل في جميع مدن المملكه

  4. علي عبيد (4) 2013-03-11 22:12:00

    متى سيعتمد مشروع النقل العام في المنطقة الشرقية أو على الأقل الدمام - الظهران- الخبر لان في السنوات الاخيره ازدحمت المنطقة بشكل غير طبيعي وهذه المنطقة أطلق عليها أبو متعب الله يعافيه
    ( أم الخير ) وان شاء الله ينالها نصيب من هذه المشاريع وما ينفع الناس يبقى في الارض

  5. saud165 (5) 2013-03-12 05:37:00

    أوﻻ وقبل كل شئ تنظيف البلد من العماله المتخلفه والرديئه والهاربين وتنظيم العماله وظبط الحدود...وعلى هيئة الرقابة وديوان المراقبه العامه وهيئة الفساد مراقبة جميع مشاريع الدوله وهذه المليارات مراقبة شديده.
    كما نامل من امراء المناطق ان يعمدوا امانات المدن ان يضعوا جدول زمني للمشاريع واختيار استشاريين ومهندسيين عالميين ومتابعتها وما انجز منها.
    االدوله ماقصرت انفقت بسخاء والباقي على المسؤلين وبالله التوفيق.

التعليق مقفل