منوعات

الدخيِّل عضواً منتدباً لـ «الأبحاث والتسويق».. والفايز رئيساً تنفيذياً لـ «نشر».. والحارثي رئيساً لتحرير «عرب نيوز»

أصدر الأمير فيصل بن سلمان، رئيس مجلس إدارة المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق، قراراً بتعيين الدكتور عزام الدخيِّل عضواً منتدباً للمجموعة السعودية للأبحاث والتسويق، إضافة إلى عمله رئيساً لمجلس إدارة شركة نمو الإعلامية، وعبد الوهاب الفايز رئيساً تنفيذياً لشركة نشر. في هذا السياق، أكد الأمير فيصل بن سلمان، أن التغيرات والتحديات التي تشهدها صناعة النشر في إطارها التقليدي عالمياً وإقليمياً ومحلياً وما استتبعته، بمنصاتها المتكاملة ورقياً ورقمياً، من زيادة في معدلات القراءة والحصة الإعلانية الرقمية، والفرص الواعدة التي تأتي بها مبادرات الإعلام الجديد ووسائله المتعددة - تقف وراء التنقلات التي شهدها قطاع النشر في المجموعة. وبيَّن الأمير فيصل بن سلمان أن الرؤية الجديدة لتطوير استراتيجية المجموعة في قطاعات النشر والتعليم والتغليف التي عرضت على مجلس الإدارة قبل نحو أربعة أشهر، استتبعت التغييرات والتعيينات الجديدة ليقود هذه القطاعات والمبادرات المستقبلية كفاءات من المجموعة السعودية نفسها تدرك بخبراتها المتراكمة متطلبات التطوير في هذه الصناعة. ولقد انتظمت وفق هذه الرؤية نشاطات قطاع النشر وما يتبع له من إعلان وتوزيع واشتراكات في مجموعة نشر، ونشاطات قطاع الإعلام الجديد والمتخصص والتجاري والتعليم والإعلان الرقمي والشبكات الاجتماعية في مجموعة نمو الإعلامية القابضة. من ناحية أخرى، أشار الدكتور عزام الدخيِّل، العضو المنتدب للمجموعة السعودية للأبحاث والتسويق، رئيس مجلس إدارة نمو الإعلامية، إلى أن المجموعة قد درست بعمق تغير صناعة المحتوى في عصر الإنترنت وما استتبعته من تطوير أنماط جديدة للقراءة وزيادتها عبر المنصات المختلفة عند جمهور غالبيته من الشباب، وأن هذه الزيادة فتحت أبواباً واسعة لمقاربات ذكية في الاستثمار المعرفي المتاح عبر منصات متكاملة ورقية وإلكترونية. وقال الدكتور عزام الدخيِّل إن الشركتين، نشر ونمو، ستنشطان على نحو متكامل لتعزيز قاعدة النمو في المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق، وإن شركة نشر يرأسها زميلي عبد الوهاب الفايز الذي وقف على تطورات هذه الصناعة في المواقع المختلفة التي شغلها في الشركة السعودية للأبحاث والنشر رئيساً لتحرير إصدارات متعددة. وتشمل أعمال شركة نشر جميع ما يتصل بإصدارات الشركة السعودية للأبحاث والنشر إعلاناً وتوزيعاً. أما الشركة الأخرى فهي شركة نمو الإعلامية. من ناحية أخرى، أصدر الأمير فيصل بن سلمان قراراً بتعيين محمد فهد الحارثي رئيساً لتحرير صحيفة "عرب نيوز" إضافة إلى عمله رئيساً لتحرير مجلة "سيدتي"، وذلك خلفاً لعبد الوهاب الفايز. وكان الحارثي قد شغل مواقع قيادية متعددة في بعض إصدارات الشركة السعودية للأبحاث والنشر، وعمل على تطوير مجلة "سيدتي" وإصداراتها المتنوعة ونهض بها حتى أصبحت المجلة النسائية الأولى في العالم العربي. كما أصدر الأمير فيصل بن سلمان قراراً بتعيين مي بدر نائباً لرئيس تحرير مجلة "سيدتي"، إضافة إلى عملها رئيسة لتحرير مجلة "هي". وكانت مي بدر قد رأست تحرير مجلة "هي" لسنوات عديدة ونقلتها إلى موقع متميز استقطبت فيها قاعدة متميزة من القارئات. كما أصدر الأمير فيصل بن سلمان قراراً بتعيين منى سراج نائباً لرئيسة تحرير مجلة "هي". وقد شغلت منى سراج موقع مديرة تحرير مجلة "سيدتي" من قبل في المملكة العربية السعودية. هذا وتأتي جميع هذه القرارات، التي ستكون نافذة اعتباراً من 5/1/2013، تلبية لمتطلبات المرحلة المقبلة من حيث النمو والتطوير.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من منوعات