تسجيل دخول
نسيت كلمة المرور |  مستخدم جديد
 
الأحد 25 محرم 1434 هـ. الموافق 09 ديسمبر 2012 العدد 6999
آخر الأخبار
انت الآن تتصفح عدد من الارشيف, نشر قبل 652 يوم . عودة لعدد اليوم

الأربعاء المقبل.. إنتاج أول سيارة نقل سعودية - يابانية.. مدير «مدن» لـ"الاقتصادية" :

«آيسوزو» تتجه لتصدير سيارات بشعار «صُنع في السعودية»

صورة ضوئية للخبر الذي انفردت بنشره «الاقتصادية» بتاريخ 16/11/2011

صورة ضوئية للخبر الذي انفردت بنشره «الاقتصادية» بتاريخ 16/11/2011

عبد الله البصيلي من الرياض

أكد لـ «الاقتصادية» صالح الرشيد مدير عام هيئة المدن الصناعية، أن مصنع آيسوزو في الدمام والذي سيبدأ إنتاجه نهاية الأسبوع الجاري، سيعمد إلى التصدير بعد تغطيته حاجة السوق السعودية، مشيراً إلى أن المصنع سيحفز أيضاً الاستثمارات الصناعية المرتبطة بصناعة السيارات، وستعمل الهيئة وفقاً لذلك على تهيئة الفرص الاستثمارية في هذا المجال خلال الفترة المقبلة.

الرشيد

وجاء تعليق الرشيد بعد أن أعلنت هيئة المدن الصناعية أمس البدء في إنتاج أول سيارة نقل خفيفة الأربعاء المقبل، وتحديداً في تاريخ 12/12/2012م، وذلك بالتعاون مع شركة آيسوزو العالمية التي تم الاتفاق معها مسبقا بتخصيص أول مشروع صناعي في المنطقة على أرض مساحتها 120 ألف متر مربع، في المدينة الصناعية الثانية في الدمام لإقامة مصنع متكامل لإنتاج سيارات وشاحنات النقل الخفيف والمتوسط.

وزير التجارة

وسيدشن الإطلاق الدكتور توفيق الربيعة وزير التجارة والصناعة وذلك في مقر المصنع في المدينة الصناعية الثانية في الدمام التابعة لـ "مدن".

وأوضح الرشيد خلال حديثه أمس أن من أهم فوائد مصنع آيسوزو في السعودية، هو انخفاض أسعار شاحناتها، مقارنة بما كانت عليه في السابق من حيث الاستيراد، إلى جانب إنشاء بيئة محفزة للاستثمار في المصانع الداعمة لتلك الصناعة والتي تصب في نهاية الأمر في مصلحة الاقتصاد السعودي.

ولفت مدير عام هيئة المدن الصناعية إلى أن تكاليف إنتاج السيارات في اليابان مرتفعة بالنظر إلى أن ارتفاع تكاليف الخدمات لديهم، ومن أهم ذلك الكهرباء التي تفوق أسعارها هناك أربعة أضعاف أسعارها في السعودية.

وأضاف: "هناك صناعات داعمة لقطاع صناعة السيارات في السعودية ومن أهمها: صناعة البطاريات، الهياكل، الصدامات، الجنوط، وبالتالي أمام المستثمرين الصناعيين فرص كبيرة وناجحة في هذا المجال ونحن ندعوهم للاستفادة منها".

الرشودي

من جانبه، أوضح لـ «الاقتصادية» إبراهيم الرشودي نائب الرئيس للشؤون الإدارية والعلاقات العامة في شركة آيسوزو موتورز السعودية العربية المحدودة، أن الشركة ستحتاج لفترة ثلاثة أعوام لتغطية جميع احتياجات السوق السعودية من الشاحنات، مشيراً إلى أن المرحلة الثانية ستتضمن إنتاج نحو 20 ألف شاحنة سنوياً، وبعد اكتفاء السوق السعودية سيتم التفكير الجدي في التصدير.

وقال الرشودي: "الطلب على الشاحنات في السعودية كبير جداً، وآيسوزو تستحوذ على نسبة 50 في المائة من حجم السوق ككل، وسنعمل على زيادة الحصة بعد تدشين مصنع الشركة في السعودية والذي سيشهد خطة توسعية خلال الأعوام المقبلة".

وتابع: "مصنع آيسوزو في السعودية سيكون نقلة نوعية في تاريخ الصناعة السعودية، ونحن نشجع الشباب السعودي على الانخراط في الأعمال التي تخص تلك الصناعة لوجود فرص وظيفية كبيرة فيها".

«الاقتصادية» 17/11/2012

ومن المتوقع أن تبلغ طاقة إنتاج المشروع الصناعي 25 ألف شاحنة سنوياً بحلول عام 2017م.

وسيعمل المصنع على توفير 800 فرصة عمل، وستصل حجم صادراته إلى 40 في المائة من إجمالي إنتاجه.

وأوضحت "مدن" أن المشروع يمثل نقلة نوعية وعملاقة للصناعة في السعودية، وهو من أهم المشاريع في المدن الصناعية التي سعت إلى توطين تقنيات عالمية في الصناعة، وخصوصاً توطين صناعة السيارات من خلال إحدى أكبر الشركات اليابانية العالمية المتخصصة.

وأضافت الهيئة أن المشاريع التي لها قيمة مضافة ستعود على القطاع الصناعي في السعودية بفتح مجالات التوظيف وفرص الاستثمار في الصناعات المكملة، وسيفتح المشروع باب تصدير السيارات اليابانية لأول مرة في تاريخ المملكة، كما سيدعم المشروع المصانع القائمة التي تنتج قطع غيار أو مواد تدخل في صناعة السيارات والشاحنات، وهناك مواد سيتم طرحها مستقبلا كفرصة استثمارية لتتكامل منظومة إنتاج السيارات في السعودية.

وأفادت الهيئة أنه تم توجيه دعوة ممثلة بالجهات المساندة والداعمة للمشروع وهي (وزارة التجارة والصناعة، ومدن، وبرنامج التجمعات الصناعية، وشركة آيسوزو العالمية) وذلك لحضور هذا الحدث الصناعي يوم الأربعاء المقبل لافتتاح المصنع وتدشين أول مركبة نقل في مقر المصنع في المدينة الصناعية الثانية في الدمام.

يذكر أن هيئة المدن الصناعية ومناطق التقنية أنشئت عام 2001، وتتمثل مسؤوليتها في تطوير أراض صناعية واستقطاب القطاع الخاص للاستثمار فيها.

وعملت "مدن" على إنشاء المدن الصناعية في مختلف مناطق السعودية سعيا منها لتنمية المدن الواعدة، حيث تشرف الهيئة حالياً على 29 مدينة صناعية ما بين قائمة أو تحت التطوير.


حفظ طباعة تعليق إرسال

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الاقتصادية ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر. علماً أننا لا ننشر التعليقات بغير اللغة العربية.

17 تعليق

  1. خالد (1) 2012-12-09 05:54:00

    ماذا تم بخصوص الاستراتيجيه الصناعيه واين مراكز الدعم الفني والارشاد الصناعي في القرى والمدن الصناعيه وماذا تم في مشاريع التجمعات الصناعيه ولماذا لا تقوم البلديات بتطوير مناطق ورش الصناعيه وورش السيارات وتنضيمها على حسب النشاط ولماذا لا يقوم وزير البلديات ووزير الصناعه بزياره مناطق ورش السيارات داخل المدن ليروا سوء التنضيم وخاصه ورش صناعيه الدمام والثقبه

  2. eng-ibrahim (2) 2012-12-09 05:54:00

    بالتوفيق والنجاح ونبارك لكم العمل والجد .. حيث أن هذا العمل يساعد إلى نقل التقنية ومنها صناعة السيارات وغيرها من المستهلكاتالتي نحتاجها ونتطلبها في حياتنا.. شكراً معالي الوزري

  3. خالد (3) 2012-12-09 05:56:00

    اتمنى من وزاره الصناعه تنضيم برامج صيفيه لعمل الطلاب في المصانع مع وزاره العمل والاستعداد للصيف القادم

  4. ماجد (4) 2012-12-09 07:03:00

    خطوة موفقة .. ولكن كم السعر ؟

  5. أبو نايف=>>مرحوم يا أسد السنة نايف بن عبدالعزيز...وافهم يا فهيم (5) 2012-12-09 07:58:00

    خطوة جيدة
    لكن هل هي سيارات آمنة؟؟؟؟؟؟
    وش صار على غزال 1

  6. ابوفهد (6) 2012-12-09 08:10:00

    الله يبارك بوزير التجارة توفيق الربيعة ....الظاهر وجهه وجه خير والله اني متفائل به مع اني لاأعرفه ...الله يوفقه

  7. صريح (7) 2012-12-09 09:31:00

    خطوة مباركة وجريئة هذا مانتمناه كشعب منك ياتوفيق الربيعه
    دربوا أبناءنا على الصناعه
    أنا انتشي فرحاإذا رأئيت صنع المملكة العربية السعودية
    شي جميل يدعوا للفخر
    إلى الأمام ياربيعه

  8. انا وطني اكثر من المسئول (8) 2012-12-09 10:08:00

    الاهم هو تمكين ابناء الوطن وتدريبهم ورفع قدراتهم وغير كذا المصنع لا يعنينا ولا يهمنا

  9. د. محمد (9) 2012-12-09 15:09:00

    لابد من تفعيل مراكز التدريب ووضع معاهد صناعية تستوعب أعداد الخريجين من الثانوية العامة والعمل على تدريبهم وصقلهم بهدف صناعة جيل قادر على الإنتاج خصوصاً أننا نعلم بدايات بعض الدول مثل الصين وغيرها وأصبحت حالياً رائدة في مجال الصناعات.

  10. د. محمد (10) 2012-12-09 15:10:00

    نحتاج إلى خطط خمسية للعمل على مثل هذه المشاريع ليكون في المملكة صناعة رائدة للسيارات والإلكترونيات وغيرها وهذا ما نحتاج إليه مستقبلاً بدلاً من الاعتماد على النفط كدخل وحيد للمملكة. لدينا الكثير من الإمكانات لكنها تحتاج إلى عقول تعمل لتنتج مستقبلاً جيل قادر على العمل والإنتاج. المعاهد الحالية تحتاج إلى إعادة هيكلة وتقييم لمخرجاتها فلم نر حتى الآن أي أثر لهذه المعاهد وننتظر منها المزيد لتقوم بدورها في خدمة المجتمع وتنمية الوطن بالعمل الإنتاجي.

  11. د. محمد (11) 2012-12-09 15:13:00

    وزير التجارة له دور إيجابي في مثل هذه المشاريع ولا بد من العمل وتطوير الأفكار الحالية لتوطين الصناعة المحلية والاعتماد عليها مستقبلاً في الصادرات، العقول الموجودة في المملكة تملك الكثير من الابداع والشبان الذين يتخرجون من المدارس الثانوية أو حتى من الجامعات لديهم الكثير من الإمكانات والأدوات لو وجدت من يوظفها التوظيف الصحيح، لا بد من العمل من الآن لكون المملكة منارة في الصناعة أياً كان نوعها

  12. ابو المساكين (مسجل) (12) 2012-12-09 15:49:00

    ممتازززززززززز وياليت تكون اسعارها منافسه

  13. ريلم (مسجل) (13) 2012-12-09 17:00:00

    سيبدأ إنتاجه نهاية الأسبوع الجاري .....يعني ما بداتم النتاج!!!
    التصدير بعد تغطيته حاجة السوق السعودية....يعني بتنشرون خبر التصدير اول سيارة الشهر المقبل!!!
    وسيعمل المصنع على توفير 800 فرصة عمل حلو يعني 10 سعوديين والباقي بنقالة شكرا يا نطاق !!
    الشركة ستحتاج لفترة ثلاثة أعوام لتغطية جميع احتياجات السوق السعودية من الشاحنات، يعني إحتياجاتنا من السوق شاعنة للعوائل وشاحنة للولد يفحط بها وإذ سمحو للحريم السواق بنشتري لأم العيال شاحنة بدون تندة
    يا سلام

  14. الإسم (14) 2012-12-09 18:15:00

    مثل هذا و أفضل نريد لا كما تفعل هيئة الاستثمار بادخال قليلي الفائدة بالعمل على فتح خدمات لا تفيد البلد على المنظور البعيد

  15. عبدالله بن قليل آل صاوي (مسجل) (15) 2012-12-09 21:39:00

    مانبغى شئ بإسمنا ليس لنا من الأمر شئ...يضحكون علينا الناس....من كل بيد غيره ماشبع!!!!!

  16. محمد (16) 2012-12-10 01:46:00

    الف مبروك كم سعر السياره اليوم مع اسعار اليابان

  17. صالح الشمري (17) 2012-12-10 06:58:00

    خطوه جميله ومهمه جدا فقد آن اوان الإعتماد على الصناعه كمصدر دخل ثان بجانب النفط والمهم هو ايجاد فرص العمل الإداريه والفنيه للشباب السعودي

التعليق مقفل