العثيم يطالب باستثناء منشآت شباب الأعمال من قرار وزارة العمل

طالب علي العثيم رئيس اللجنة الوطنية لشباب الأعمال في مجلس الغرف السعودية، وزارة العمل، باستثناء منشآت شباب الأعمال الناشئة، التي تقل أعمارها عن خمس سنوات، من قرار وزارة العمل برفع تكلفة رخص العمل للعمالة الوافدة. وأشار العثيم في تصريح له، إلى أن هذا القطاع يحتاج إلى الدعم والاحتضان، ورفع قدراته التنافسية، خاصةً خلال السنوات الخمس الأولى من عمر تلك المنشآت، وطالب بضرورة منح مشروعات شباب الأعمال حزمة من المنح والامتيازات، واعتماد نسبة من المشروعات أو المشتريات الحكومية بالموازنة العامة للدولة للمشروعات الناشئة، كونها تُعد إحدى الآليات الفعالة لخلق فرص العمل والتحول إلى اقتصاد المعرفة. وأشار رئيس اللجنة الوطنية لشباب الأعمال، إلى أهمية معالجة مواطن الخلل داخل المنظومة التي يعبر من خلالها الشباب إلى الحياة العملية، والسعي نحو تهيئة مناخ مُحفز على الإبداع والابتكار واكتساب المهارات الريادية والتقنية المختلفة، والعمل على بناء منظومة محترفة للتوجيه والإرشاد واحتضان مشروعات الشباب وتهيئتهم وتمكينهم من أجل استثمار طاقاتهم وضمان مشاركتهم في التنمية. وأضاف العثيم أن هناك مؤشرات ورؤى اقتصادية طُرحت من قبل عدد من خبراء الاقتصاد، أوضحت التأثير المباشر لهذا القرار على قطاع الأعمال وما يقدمه من سلع أو خدمات، وأن اللجنة الوطنية لشباب الأعمال باعتبارها ممثلاً لشباب الأعمال بالمملكة وصوتهم إلى صناع القرار، قامت باستطلاع آراء عدد من شباب الأعمال يعملون في قطاعات مختلفة وفي مختلف مناطق المملكة، للوقوف على تأثير هذا القرار في منشآت شباب الأعمال. وكشف العثيم النقاب عن عدد من البرامج والأنشطة التي سَتُطلقها اللجنة خلال الفترة المقبلة، التي تهدف إلى ترسيخ ثقافة ريادة الأعمال وتحفيز العمل الحر لدى مجتمع الشباب.
إنشرها

أضف تعليق