منوعات

السيارات ذاتية القيادة في كاليفورنيا

انضمت ولاية كاليفورنيا الأمريكية إلى قائمة الولايات الأخرى التي سمحت بتنقل السيارات ذاتية القيادة التي لا تحتاج إلى مجهود بشري للقيام بتوجيه المركبة، التي يتم تصنعها من قِبل عملاق شركات التكنولوجيا "جوجل". واشترطت السلطات في الولاية على القائمين بهذه الاختبارات أن يتواجد أحد الأشخاص في أثناء سير هذا النوع من المركبات، وذلك كإجراء احترازي لحدوث عطل أو خلل في الأنظمة التي تتحكم في توجيه وسرعة سير المركبة. وبيّنت تقارير المراقبين لهذه التجربة الفريدة أن الأجهزة والمعدات التكنولوجية التي تم تزويدها بالسيارات ذاتية القيادة مستمرة في تقديم مؤشرات جيدة حول إمكانية استخدامها قريباً في المدن والولايات الأخرى وحتى دول العالم. وتبين شركة جوجل أن السيارات ذاتية القيادة تم تزويدها بحساسات أمامية وكاميرات مراقبة لاستطلاع محيط المركبة، إضافة إلى عدد من المجسات والحساسات وأنظمة الذكاء الصناعي الذي يساعد على القيادة والتحكم في مسير واتجاهات المركبة، حسبما نشرت شبكة "سي إن إن" عربية. وأشارت دراسة سابقة صادرة عن شركة "كي إم بي جي" للأبحاث التكنولوجية، إلى أن العالم يسير حاليا نحو إنتاج سيارة ذاتية القيادة لا تحتاج من السائق القيام بأي جهد سوى تحديد الوجهة التي يرغب في الذهاب إليها، حيث ستتوافر هذه التقنيات بشكل واسع في الأسواق العالمية بحلول عام 2019.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من منوعات