إلحاق 5 آلاف مستثمر ببرنامج «ابدأ مشروعك» وتأسيس 750 مشروعا جديدا

كشف عبد الوهاب الفردان مدير معهد ريادة الأعمال الوطني في المنطقة الشرقية عن عزم المعهد القيام بتدريب نحو 1500 شاب وشابة من المتدربين في وحدات المؤسسة خلال العامين المقبلين في الكليات التقنية. مشيرا إلى أن برنامج رواد الأعمال أسهم في تهيئة وإلحاق نحو خمسة آلاف من الرواد ضمن برنامج "ابدأ مشروعك" حتى أيار (مايو) للعام الجاري، بينما تم تمويل أكثر من ثلاثة آلاف مشروع، وتم إنجاز أكثر من 1600 مشروع بدأ العمل فيها وتأسيس 750 مشروعا جديدا. في حين بلغ عدد المتقدمين للبرنامج 2778 خلال عامي 2011 و2012 وبلغ عدد المستفيدين من الدورات التدريبية التي يقدمها البرنامج 600 مستفيد، فيما بلغ عدد المشاريع القائمة 100 مشروع وتحت التأسيس 219 وتحت الدراسة 95، أما المشاريع المتعثرة فبلغت 11 كما بلغ عدد الدورات التدريبية المنفذة 19. جاء ذلك خلال استضافة برنامج "الديوانية" لمجلس شباب الأعمال في غرفة الشرقية للفردان الثلاثاء الماضي، استعرض خلاله دور وإنجازات برنامج ريادة، الذي صمم لدعم شباب الأعمال في المنطقة الشرقية. وقدم الفردان خلال اللقاء الذي شهد حضورا كبيرا شرحا مفصلا حول البرنامج باعتباره مركزا وطنيا غير ربحي لمساعدة الراغبين من الجنسين في ممارسة العمل الحر من خلال التدريب والتأهيل وتقديم الاستشارات والإرشاد ومساعدتهم للحصول على التمويل وتسهيل الإجراءات الحكومية. وقال: إن "ريادة" يعد معهدا مستقلا أنشئ بناءً على نجاح المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني في برنامج المنشآت الصغيرة والمتوسطة الذي كان يعتبر مسانداً للتدريب وبمبادرة من وزارة البترول والثروة المعدنية لتنمية المنشآت الصغيرة والمتوسطة عبر تدريب الشباب وتأهيلهم للدخول إلى سوق العمل الحر، وتسهيل حصولهم على قرض دون فوائد يصل إلى 300 ألف ريال من خلال الاتفاقية المبرمة مع البنك السعودي للتسليف والادخار، ومتابعتهم وتقديم الاستشارات الفنية والمالية لمدة تصل إلى سنة. ويقدم البرنامج خدمات التدريب والمساعدة في اختيار فكرة المشروع والاستشارات والإرشاد والاحتضان وتسهيل الحصول على التمويل. وشارك الحضور في تقديم عدة نصائح للراغبين في خوض تجربة العمل الحر وذلك قبل الدخول لعالم المال والأعمال، بضرورة إعداد خطة للمشروع ودراسة السوق والتسويق والطريقة التي سيقدم بها الخدمة لعملائه وإدارة التكاليف والمحاسبة، إضافة إلى زيارات ميدانية لعدد من المشاريع المشابهة لمشروعه حتى يكتسب نوعا من الخبرة والتجربة، وأخيرا الاستفادة الفنية من خلال مشاركة مستشار فني في نشاط المشروع لتقديم الدراسة والتحليل الفني وتقديم التوصيات النهائية للمشروع. في نهاية اللقاء كرم عادل الصرامي مساعد الأمين العام لغرفة الشرقية للشؤون الاقتصادية، عبد الوهاب الفردان وضيوف اللقاء بدروع تذكارية.
إنشرها

أضف تعليق