محمد الدوسري يقترح تطوير هوية الدمام والعمل مع الأمانة على إبرازها

اقترح محمد بن يوسف الدوسري، مرشح الدائرة الأولى في الدمام، تبني فكرة تطوير وصياغة هوية الدمام والرؤى المستقبلية التي تعمل عليها الأمانة والجهات الحكومية والأهلية. وقال محمد الدوسري خلال الندوة التي نظمها البارحة الأولى في مقره الانتخابي على كورنيش الدمام والتي كانت بعنوان "هوية الدمام": إن الدمام تعتبر من أقدم مدن المملكة ولها تاريخها وتراثها الذي نعتز به مثل بقية تراث مناطق المملكة؛ لذلك جعلت من أهم أولوياتي عند فوزي بأحد مقاعد أعضاء المجلس البلدي أن اقترح فكرة هوية الدمام التي ستكون مستمدة من البيئة الشرقية كالبيئة البحرية أو التراثية العمرانية، متعهدا أمام الحضور الكبير الذي يمثلون شريحة مهمة من شرائح المجتمع بتوصيل فكرة هوية الدمام لجهات علمية متخصصة. وبين الدوسري، أنه في حال فوزه في الانتخابات البلدية ستكون الركيزة الأساسية للعمل بينه وبين أمانة الدمام قائمة على التعاون والتكامل، وسيسعى لإشاعة هذا المنهج بين كافة زملائه في المجلس البلدي، مضيفا أن تجربة العمل بين المجلس والأمانة في الفترة الماضية لم تكن نموذجية بسبب كثرة المشاجرات والخلافات التي لم تكن تصب في مصلحة المجلس أو الأمانة، وبالتالي لم تستفد مدينة الدمام ولا سكانها بالشكل المفترض والمأمول من المجلس البلدي. #2# وقال: إن تجربة الانتخابات البلدية تعتبر فرصة كبيرة للجميع للمنافسة على مقاعد أعضاء المجلس البلدي، متمنيا لجميع المرشحين التوفيق والنجاح وأن يقدموا كل ما لديهم لخدمة الوطن والمواطن الذي يعتبر هاجس المرشحين جميعهم. وتم خلال الندوة التي استمرت لأكثر من أربع ساعات متواصلة مداخلات من الحضور تتعلق بالبرنامج الانتخابي والخدمات التي سيقدمها لأهالي الدمام، إضافة إلى بعض الاستفسارات عن المشاريع الخدمية والاقتصادية. وحول بقية برنامجه الانتخابي قال الدوسري "بشكل عام حاولت كما سبق وأن ذكرت أن أركز على احتياجات المدينة ذات العلاقة بساكنيها، منها التركيز على إعداد مواصفات ومعايير لكل الأنشطة والخدمات القائمة في المدينة والمقدمة للسكان من الأمانة بشكل مباشر أو غير مباشر لضمان الجودة العالية في المنتجات والخدمات التعجيل بإنجاز المشاريع القائمة والحيلولة دون تعثرها تبني فكرة (مدينة شوارعها خالية من الحفريات والترقيعات) عبر إلزام المقاولين بشروط العقود ومراقبتهم ومحاسبتهم العمل على إشراك سكان الدمام في الرفع من شأن مدينتهم عبر حملات إعلامية متواصلة تعزز لديهم الكثير من القيم والمعارف المرتبطة بالجمال والنظافة والبيئة والسلوك العام تبني فكرة خلق هوية للدمام تتمحور حولها الرؤى المستقبلية كافة للمدينة التي تعمل عليها الأمانة والجهات الأخرى المختلفة العمل على تفعيل دور الأمانة في "تشجيع النشاط الثقافي والرياضي والاجتماعي والمساهمة فيه" والعمل على استثمار موقع المدينة المطل على الخليج العربي لخلق أجواء وأنشطة ترفيهية للسكان للحد ولو بشكل نسبي من نزوح سكان المدينة إلى الدول المجاورة في العطل الأسبوعية والمناسبات العمل مع الأمانة على تنفيذ بعض الأفكار التي تحتاجها المدينة لتسهم بشكل غير مباشر في إضفاء المزيد من الترفيه لسكان المدينة وزوارها مثل إنشاء بيت التراث ونادي الغوص ومرسى لليخوت والحي القديم والمعارض المتخصصة، وغيرها من الأفكار.
إنشرها

أضف تعليق