«أكوليد» تعزز استثماراتها في السودان وتشيد برجا تجاريا

تباشر الشركة العربية لتنمية الثروة الحيوانية «أكوليد»، إحدى شركات العمل العربي المشترك المنبثقة عن مجلس الوحدة الاقتصادية التابع لجامعة الدول العربية، التي تساهم في رأسمالها 12 دولة عربية منها السعودية كـأحد المؤسسين الرئيسيين، تشييد المبنى الإداري والتجاري الثاني لها في الخرطوم. يأتي المشروع في إطار إستراتيجية «أكوليد» في استثمار الأموال الناتجة عن مشاريعها لتطوير وتنمية الثروة الحيوانية، التي بدأت في السودان منذ أكثر من 27 عاماً . وأوضح الدكتورعبد الله الثنيان مدير عام الشركة أن مشروع المبنى الجديد يتألف من قبوين كمواقف للسيارات ودور أرضي وميزانين وسبعة أدوار متكررة وفقاً لأحدث الأساليب المعمارية الحديثة، وذلك في موقع تجاري متميز في وسط العاصمة، وسيتم شغل جزء من المبني كمقر للشركة لإدارة مشاريعها واستثماراتها في السودان، إضافة إلى استثمار باقي المبنى خاصة في ظل زيادة الطلب على استئجار وحداته لموقعه الفريد وقربه من أكبر الفنادق. كما سيساهم المبني في إيجاد فرص للأيدي العاملة من الشباب السوداني. وأضاف أنه سبق تدشين المبنى الإداري والتجاري الأول لـ «أكوليد» في الخرطوم منذ ثمانية أعوام، ويتكون من 12 طابقاً في موقع فريد عند مقرن النيلين (ملتقى النيل الأبيض والنيل الأزرق)، وذلك مع تطلعات الشركة نحو توسيع نشاطاتها المستقبلية. واستطرد بأن «أكوليد» رغبت منذ تأسيسها أن تكون لها مكانة خاصة ودور مميز في السودان في مجال تنمية الثروة الحيوانية والداجنة والزراعية للاستفادة بما تتميز به من ثروات طبيعية تتمثل في الأراضي الخصبة ومياه الري والأيدي العاملة، وقد قطعت شوطاً كبيراً نحو ذلك إذ أقامت عديدا من المشاريع التنموية بهدف تأمين جزء معنوي من احتياجات السوق السودانية من المنتجات الحيوانية والداجنة والأعلاف ونقل التقنية الحديثة وتدريب الكوادر الوطنية السودانية، واستثمرت في سبيل ذلك ما يزيد على 100 مليون دولار وتمثل ذلك في إقامة مصنع حديث لإنتاج العلف الحيواني والداجني. كما أقامت المشروع المتكامل لإنتاج الدواجن «فروج الوادي»، إضافة إلى مشروع لإنتاج النباتات الطبية والعطرية.
إنشرها

أضف تعليق