الشاي يفيد القلب ويحارب الأكسدة

قال باحثون بريطانيون إن تناول ثلاثة أكواب من الشاي أو أكثر يوميا يحقق نفس فوائد شرب كميات كبيرة من المياه، بالإضافة إلى فوائد أخرى مثل الحماية من الأزمات القلبية وبعض أنواع السرطان. وينفي البحث الذي نشر في الدورية الأوروبية للتغذية الاعتقاد السائد أن الشاي يؤدي إلى تخفيض السوائل في الجسم. ويرى العلماء أن مركب فلافونويدز، وهو من مضادات الأكسدة، الذي يحتوي عليه الشاي هو المسؤول الأساسي عن الفوائد الصحية له. وتتوافر المركبات المضادة للأكسدة في العديد من الخضراوات والفواكه، وتتوافر أيضا في أوراق نبات الشاي، وأثبتت الأبحاث أنها تسهم في حماية خلايا الجسم من التلف. وقامت الدكتورة كاري روكستون وفريق من الباحثين في التغذية بجامعة "كينجز كوليدج" في لندن بمراجعة مجموعة من الأبحاث عن الآثار الصحية لتناول الشاي. ووجد فريق الباحثين أدلة علمية واضحة على أن تناول ثلاثة إلى أربعة أكواب من الشاي يوميا يمكن أن يقلل من احتمالات الإصابة بالأزمات القلبية. كما أشارت بعض الدراسات إلى أن تناول الشاي يقلل من فرص الإصابة بالسرطان, إلا أن هذا الأثر الإيجابي للشاي أقل وضوحا من الناحية العلمية من دور الشاي في تقليل الإصابة بالأزمات القلبية. وقالت الدكتورة روكستون: "إن تناول الشاي أفضل من تناول المياه، إذ إن المياه تحل محل السوائل في الجسم، أما الشاي فيحقق الوظيفة نفسها, إضافة إلى احتوائه على مضادات الأكسدة، وبالتالي يحقق فائدتين". ورفضت روكستون الفكرة التي كانت شائعة أن الشاي يجفف الجسم، وقالت إن الدراسات على مادة الكافيين وجدت أن تناول كميات كبيرة جدا منها يقلل السوائل في الجسم، لكنها ترى أن هذا لا ينطبق على تناول ثلاثة أو أربعة أكواب من الشاي. يشار إلى أن أبحاثا أخرى أثبتت أن الشاي يمكن أن يعيق الجسم عن امتصاص الحديد، الأمر الذي يعني أن الأفراد الذين يعانون الأنيميا يجب أن يتجنبوا شرب الشاي بعد تناول الوجبات.
إنشرها

أضف تعليق