ألوان توضح القيمة الغذائية للأطعمة الجاهزة

قدمت هيئة معايير الأنظمة البريطانية اقتراحا يوصي بوضع ألوان شبيهة بإشارات المرور على الأطعمة الجاهزة وتوضح هذه الألوان مدى صحية هذه الأطعمة ليتسنى بذلك للمستهلكين انتقاء الخيارات الأكثر صحية. وذكر موقع قناة بي. بي. سي BBC على الشبكة العنكبوتية أن هذا الاقتراح قد صدر بعد أن استشارت الهيئة أكثر من 2.600 شخص خلال البحث الذي أجرته في حزيران (يونيو). وتدعم الهيئة مبادرة الملصق التي أطلقت عليه اسم" إشارة الطعام الضوئية المتعددة" Multiple traffic Light. وصمم هذا الملصق السهل الاستعمال ليظهر لمحة سريعة حول احتواء الطعام على مستويات عالية أو متوسطة أو منخفضة من الدهون أو الدهون المشبعة أو السكر أو الملح. وستدور مشاورات خلال الخمسة الأسابيع المقبلة بين مصنعي الأطعمة الغذائية حول ما إذا كانت هذه المصانع ستقر وبشكل طوعي وإرادي تبني استعمال هذا الملصق. وسيطلب من المستهلكين أيضاً إبداء آراهم الخاصة تجاه ملصق آخر يطلق عليه اسم "الجدول الإرشادي الملون للمقدار الغذائي اليومي" the colour Guidelie Daily Amount الذي يظهر المحتويات الغذائية بالأرقام والألوان. ويعني الضوء الأخضر من إشارة الطعام الضوئية أن هذه الوجبة صحية ويفضل أكلها بالغالب بينما يعني الضوء الكهرماني "الأصفر" أن هذه الوجبة "مستحسنة ولا ضير من أكلها"، إلا أن اللون الأحمر يعني أن هذا الطعام ذو مستوى صحي منخفض ويفضل تناول وجبة محدودة منه. وتأتي تلك المناقشات المستمرة حول هذه الملصقات الغذائية عقب مخاوف متزايدة حول الصحة بشكل عام فلقد أظهرت الأرقام الصادرة في آذار(مارس) من منظمة حملة مكافحة البدانة الدولية IOFT أن أعداد الأطفال الأوروبيين البدناء لا تزال ترتفع بشكل سنوي يصل إلى 400.000 سنوياً. ولقد سبق لرابطة الأطباء البريطانيين أن صرحت بأنه إذا استمرت هذه الظاهرة فإن عدد البدناء من الأطفال سيصل إلى الخمس ومن الفتيات إلى الثلث بحلول 2020 وتكلف الأمراض المتعلقة بالبدانة ما يقارب 500 مليون جنية استرليني، كما ذكرت الرابطة البريطانية. وعليه فلقد أصبح تسلح المستهلكين بالمعرفة الغذائية عنصراً أساسياً لمحاربة نسبة البدانة المتصاعدة. ولقد قدمت بعض قطاعات الصناعة الغذائية العديد من الملصقات التثقيفية الغذائية في محاولة منها لمكافحة الاتهامات التي تواجهها الصناعة الغذائية حول مساهمتهم الفعلية في نشر هذا الوباء "السمنة"، فلقد قال عملاق محلات التسوق التجارية "تيسكو" Tesco إنه سيضع ملصقات تثقيفية على المنتجات الغذائية، التي تظهر بدورها حجم السعرات الحرارية ومقدارها. ويدعو اقتراح منظمة المعايير البريطانية إلى أن يظهر هذا الملصق أولاً على وجبات الأطعمة السريعة مثل الفطائر والبيتزا، التي يتناولها الناس بانتظام، نظراً لصعوبة معرفة وتقدير محتوياتها الغذائية. وقالت المنظمة في تعليق لها حول الملصقات التثقيفية الأخرى المتوافرة في الأسواق إن المستهلكين يفضلون ملصقا تثقيفياً ثابتاً ينطبق على أية منتج يبتاعونه شريطة صدوره عن هيئة رسمية مستقلة وموثوقة. ويقول ستيف شافيلبوج أحد كبار المسؤولين في منظمة بريتش هارت فوند اشن، "إن على الجميع - ومن دون استثناء- الاتفاق على الملصق التثقيفي الذي سيقره النظام البريطاني. وستسبب الجهود الذاتية من قبل مراكز التسوق، عند استعمالهم ملصقهم الخاص، الكثير من الارتباك لدى المستهلكين بالرغم من نيتهم السليمه".
إنشرها

أضف تعليق